أزياء /أخبار أزياء

أزياء ربيع كيروز لـ خريف وشتاء 2017 -2018

من عرض ربيع كيروز
من عرض ربيع كيروز
من عرض ربيع كيروز
من عرض ربيع كيروز
من عرض ربيع كيروز
من عرض ربيع كيروز
من عرض ربيع كيروز
من عرض ربيع كيروز
من عرض ربيع كيروز
من عرض ربيع كيروز

افتتح المصمم ربيع كيروز عروض أسبوع باريس للخياطة الراقية لخريف وشتاء 2017/ 2018 ، كان عرضًا موسيقيًّا بامتياز، فعلى وقع موسيقى وأغاني المغني الفرنسي كريستوفر بيفيلاكوا، رقصت العارضات بأزياء تعكس النظرة الفنية والراقية، التي يطبعها هذا المصمم على معظم أزيائه، كما عكست تمسّك هذا المصمم بحرية الإبداع والخلق.
وقد اكتفى المصمم بعرض عدد قليل من الأزياء، لكن كانت كل قطعة تحمل تصاميم عدة في الوقت نفسه، تقوم العارضة بالكشف عنها شيئًا فشيئًا، وهي في حالة رقص تتجانس كليًّا مع عزف موسيقى البيانو، جاءت معظم أزياء عرض ربيع كيروز طويلة، تحمل الكثير من سمة الخياطة الفاخرة، بمختلف تفاصيلها على بعضها البعض، وأزياء مريحة وفضفاضة، كانت تتطاير مع حركة العارضات الراقصة، اللواتي عرضن خامات راقية، وأقمشة فاخرة شديدة الأنوثة والشفافية، خالية من التطريز والإكسسوارات، وقصات ركز المصمم من خلالها على التفاصيل الدقيقة للخياطة الفاخرة ، مثل الفتحات والجيوب العريضة، والقصة المنتفخة التي ميزت اسفل الأزياء، أما الألوان فجاءت ربيعية ومرحة، غلب عليها الأصفر الكناري والبرتقالي، مع لمسة من الأسود اللماع .
تقدم المصممة غو بان Guo Pei عرضها ضمن البرنامج الرسمي لعروض باريس للخياطة الفاخرة ، اشتُهرت هذه المصممة بتصاميمها الغنية بالتطريزات والألوان الصارخة ، التي نالت إعجاب الكثير من النجمات الصينيات والعالميات، وبخاصة نجمة موسيقى البوب ريهانا، التي ظهرت مؤخرًا بأحد تصاميمها، وقد أسال الفستان الذي ارتدته الكثير من الحبر، حيث وُجّه الكثير من الانتقادات، لاختيار هذه النجمة لفستان يتميز بالكثير من البهرجة والمبالغة، ولم تغير هذه المصممة من ستايلها هذا، حيث جاء عرضها لهذا الموسم غنيًّا من حيث الخامات والألوان، وكذلك القصات التي جاءت غنية بالمثنيات و القصات المنتفخة، التي ميزت اسفل الفساتين ، وكذلك التطريزات الغنية بالخيوط الذهبية التي جاءت على شكل أزهار، طبعت بها الجهة العليا في الفساتين ومنطقة الخصر، أما لائحة الألوان فجاءت ربيعية ومرحة، تنوعت ما بين الأصفر و الأزرق الملكي والذهبي، وكذلك الأصفر الذي يُعتبر من الألوان الأقرب إلى قلبها.
بقي المصمم الفرنسي الشاب MaximesSimoens وفيًّا لروحLoris Azzaro، وهو مؤسس هذه الدار سنة 1967 حيث جاءت قصات أزياء أول مجموعة يقدمها تحت راية هذه الدار، هندسية تحمل لمسة أنثوية جسّدها بأزياء واضحة المعالم، محددة وقريبة من الجسم، طُعّمت ببعض الفتحات المتمايلة من قماش التول، والمطرزة بتطريزات خفيفة على الجوانب، كما ركز كذلك على الجاكيتات الشتوية التي طعّمها بلمسة من الفرو الذي زيّن اسفل الأكمام، تنوعت الأقمشة ما بين الناعمة مثل الحرير والتول، والخامات الشتوية مثل الفرو الصوف، أما الألوان فجاءت شتوية غلب عليها الأزرق الداكن والأسود

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X