فن ومشاهير /مشاهير العالم

مفاجأة... الأميرة ديانا لم تحب دودي الفايد أبدًا

الأميرة ديانا
الأميرة ديانا مع دودي الفايد
مايكل جيبينز
الأميرة ديانا مع دودي الفايد على اليخت
الأمير وليام والأمير هاري في جنازة والدتهما

فجّر السكرتير الخاص بـ الأميرة ديانا Diana مفاجأة من العيار الثقيل، أكد فيها أنّ الراحلة لم تكن تحب دودي الفايد، Dodi Fayed وأنّ العلاقة بينهما لم تكن لتستمر أكثر من أسابيع عدة.
ولفت مايكل جيبينز Michael Gibbins أنّ ديانا لم تكن تحب دودي، ولكن كل ما في الأمر أنها أرادت أن تقضي صيفًا سعيدًا على متن اليخت الخاص به، حيث أعجبتها طريقة حياته.
وكانت ديانا قد رُصدت فعلًا على متن اليخت الخاص بدودي، حتى بدأت بعدها الشائعات تتحدث عن حمل وعن زواج مرتقب، وعن تسوق خاص بخاتم الزفاف.

بالصور: شخصيات رحلت باكرًا..هكذا كانت ستبدو لو بقيت معنا


وكشف جيبينز أنّ الأمير تشارلز Charles حاول أن يمنع الأمير هاري Harry والأمير وليام William من المشاركة في جنازة والدتهما، إلا أنه فشل في ذلك، حيث لم يكن ذلك قراره وحده.
يشار إلى أنّ الأميرة ديانا وعقب طلاقها من الأمير تشارلز في أغسطس/آب عام 1996 عانت بعض الإضرابات العاطفية، ودخولها في علاقة أخرى وانتهت أيضًا.

والد دودي الفايد يكشف المزيد من الأسرار حول وفاة الأميرة ديانا


بعد ذلك تعرفت على دودي الفايد، وكانت تنوي أن تقضي عطلة مع أولادها، وعرض عليها الفايد الابن قضاء رحلة معه، ووافقت، ولكن لم تسر الأمور كما كان متوقّعًا، ففي طريقهم إلى قصره في غابة بولونيا، بباريس، عوض فندق ريتز الذي كان مخططًا أن يقضيا العطلة فيه، عدل عن الفكرة بسبب مضايقات المصورين، بعد ذلك لاقت الأميرة ديانا، والشاب الثري معها، حتفهما في النفق المؤدي إلى الغابة في 31 أغسطس/آب عام 1997 في حادث سيارة.
ظل موت الأميرة ديانا من أحد الألغاز المحيّرة، فالكثير اعتقد أنها حادثة اغتيال مدبرة، وآخرون اعتبروها حادثة طبيعية، ولكن في الأخير ماتت دينا ودودي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X