فن ومشاهير /مشاهير العالم

بيونسيه تعود إلى هيوستن

بيونسيه
بيونسيه وابنتها
بيونسيه
بيونسيه ووالدتها

عادت بيونسيه Beyoncé إلى مسقط رأسها ولاية تكساس يوم الجمعة 8 سبتمبر / أيلول، لإظهار الدعم للمواطنين الأمريكيين في هيوستن الذين تأثروا بالإعصار هارفي. وتوقفت المغنية في كنيسة القديس يوحنا، حيث نشأت، وانضمت إليها ابنتها البالغة من العمر 5 سنوات، بلو آيفي Blue Ivy.

وشاركت المغنية البالغة من العمر 35 عاماً هناك نيابة عن مؤسستها بيغود Bee Good، ورافقتها أيضا والدتها تينا نولز لوسون Tina Knowles Lawson وعضو مؤسسة Destiny's Child ميشيل وليامز. Michelle Williams

وتحدثت بيونسيه إلى أعضاء الكنيسة والناجين من الكارثة وقالت :" أنا فقط أريد أن أقول أنني في منزلي، هذه الكنيسة هي بيتي، جئت للمرة الأولى إلى هنا حين كنت بعمر 9 أو 10 سنوات، جلست هناك حيث تجلس ابنتي"، وأضافت :"غنيت أول مرةٍ بشكلٍ منفرد هنا وأنا فقط أريد أن أشكركم على دعمكم لي كعائلة، ولصلاتكم لي، وعلى كونكم مثالاً لا يصدّق على ماهية الضوء والحب. هذا اليوم هو احتفالٌ للإستمرار ".

"أنتم جميعاً عائلتي . هيوستن هي بيتي. أشكر الله أنكم بخير، وأطفالكم بخير. وأعتقد أن أهم ما في الأمر هو صحتكم وأطفالكم وعائلتكم ".

وقامت والدة بيونسيه وميشيل وليامز في وقتٍ سابقٍ بتقديم وجبات الغداء لـ 400 شخصٍ من ضحايا الإعصار.

وسبق أن قامت بيونسيه بالتعبيرعن تضامنها مع ضحايا الإعصار عبر نشر صورةٍ على صفحتها على موقع إنستقرام وعلّقت عليها : "تكساس أنت في صلاتي" دون أن تعلن ما إذا كانت ستتبرع للضحايا مثل غيرها من المشاهير الذين أعلنوا عن تبرعاتهم عبر وسائل التواصل الإجتماعي.

وعوضاً عن ذلك، أدلت المغنية ببيانٍ توجّهت فيه إلى أهالي هيوستن قائلةً : "قلبي الآن في مسقط رأسي، هيوستن، وأنا أصلي للمتضررين ولرجال الإنقاذ الشجعان".

وأضافت: "أنا أعمل عن كثب مع فريقي في BeeGood وكذلك الراعي (رودي راسموس في سانت جونز في وسط مدينة هيوستن) لتنفيذ خطةٍ بهدف مساعدة أكبرعددٍ ممكن".

مواضيع ممكن أن تعجبك

X