أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

الأمير علي بن الحسين يفتتح ملعب "كرة القدم للجميع" بمخيم الزعتري

الأمير علي يحتضن طفلة خلال افتتاح الملعب
الأمير علي بن الحسين خلال افتتاح الملعب
الأطفال يمارسون لعبتهم المفضلة
الأمير علي بن الحسين يتفقد الملعب
الأمير علي بصورة جماعية مع باقي الضيوف
الأمير علي بن الحسين مع مجموعة من الأطفال
قص الشريط لإعلان افتتاح الملعب
الأمير علي بن الحسين بصورة جماعية مع الأطفال والضيوف
افتتح الأمير علي بن الحسين، رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم، رئيس الهيئة التنفيذية للاتحاد الأردني، يوم أمس الثلاثاء ملعب "كرة القدم للجميع" في مخيم الزعتري للاجئين السوريين.

واحتفل مشروع تطوير كرة القدم الآسيوية Asian Football Development Project و"ليز" Lay's ومؤسسة الاتحاد الأوروبي للأطفال UEFA Foundation for Children اليوم بافتتاح ملعب جديد باسم "كرة القدم للجميع" في مخيم الزعتري للاجئين في شمال الأردن، الذي سيمنح، بأرضيته المكونة من النجيل الصناعي، الآلاف من عشاق كرة القدم من الفتيات والفتية المقيمين في المخيم الفرصة للمشاركة في رياضتهم المفضلة والتدرب عليها ومشاهدة المباريات.

وحضر الحفل الأمير علي بن الحسين، بصفته رئيساً لمشروع تطوير كرة القدم الآسيوية، وألكسندر تشيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ومصطفى شمس الدين، نائب رئيس قطاع المأكولات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة "بيبسيكو"، ونخبة من مدربي كرة القدم المحليين والمؤهلين، بالإضافة إلى اللاعب الفرنسي السابق كريستيان كاريمبو.

وشهد حفل الافتتاح حضور أكثر من 200 من الفتيات والفتية اللاجئين الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و13 عاماً، حيث حظوا بفرصة تجربة الملعب الجديد واختبار مهاراتهم الرياضية عبر مجموعة من الأنشطة الكروية التي أدارها سفيرا الاتحاد الأوروبي لكرة القدم كاريمبو ولارا ديكينمان.

وسيتيح الملعب الجديد للآلاف من عشاق كرة القدم من البالغين والفتية والفتيات، على حد سواء، إمكانية الاستمتاع برياضتهم المفضلة في مساحة جديدة وآمنة مع مرافق مميزة، فيما يعد خطوة مكمّلة لـ "بيت الرياضة" الذي تم افتتاحه في أيلول عام 2016 من قبل مؤسسة الاتحاد الأوروبي للأطفال ومشروع تطوير كرة القدم الآسيوية، ليكون مركزاً للأنشطة الرياضية والاجتماعية التعليمية في المخيم.

ومنذ العام 2013، نظّم مشروع تطوير كرة القدم الآسيوية ومؤسسة الاتحاد الأوروبي للأطفال دورات تدريبية منتظمة وورش عمل في المخيم للنازحين بسبب النزاع في سوريا، ولا سيما الأطفال، الذين يعدّون أكثر ضحايا الحرب المعرضين للخطر.

وقد أتاح هذا التعاون طويل الأمد الفرصة للبدء في العديد من المشاريع الرياضية، مع التركيز على كرة القدم، كمنصة للتنمية الاجتماعية. وتواصل كرة القدم لعب دور محوري في مساعدة اللاجئين على الاستجابة للتحديات الناجمة عن نزوحهم وتأثير الصراع على حياتهم، من خلال منحهم متنفساً ممتعاً وصحياً، قائماً على العمل الجماعي، حيث يمكنهم بناء الصداقات واستعادة الشعور بالحياة الطبيعية والأمل. وعلاوة على ذلك، فقد ساهم التعاون بين مؤسسة الاتحاد الأوروبي للأطفال ومشروع تطوير كرة القدم الآسيوية في تدريب 250 لاجئاً، بما يشمل 163 لاجئاً و87 لاجئة، ليصبحوا مدربين لأكثر من 4,480 طفل سوري حتى الآن، بما يشمل 3,185 طفلاً و1,295 طفلة، والذين بدأوا بدورهم بتنظيم دوري كرة القدم الخاص بهم داخل المخيم، ويأملون في إنشاء نادٍ لكرة القدم في المستقبل القريب.

وتعد العلامة التجارية "ليز"، التابعة لشركة "بيبسيكو" العالمية، شريكاً رسمياً لدوري أبطال أوروبا منذ العام 2015، حيث تربطها علاقة قوية برياضة كرة القدم حول العالم. وقد عملت "ليز" على إطلاق العديد من المبادرات لدعم هذه الرياضة والترويج لها في العالم العربي، بالإضافة إلى شراكتها مع دوري أبطال أوروبا. وقد ساهمت "ليز" في تحويل العديد من المناطق المهمشة في القاهرة والمملكة العربية السعودية إلى ملاعب كرة قدم حيوية، إلى جانب رعايتها لبث مباريات دوري أبطال أوروبا مجاناً في مراكز الشباب وغيرها من المواقع ضمن البلدين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X