أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

اختصاصي للنساء: الحمام المغربي يزيل طبقة الجلد الجميلة

مضار عمليات "فرك الجلد" التي تتم في الحمامات التركية
يظن بعضهم خاطئاً أنه يزيل الجلد الميت.
يُفقد الجسم طبقة "الكراتين"
اختصاصي للنساء: الحمام المغربي يزيل طبقة الجلد الجميلة
تفضِّل كثير من النساء اللجوء إلى حمامات البخار، والحمام المغربي، الذي يعتمد على تقنية فرك الجلد، للتخلص من الجلد الميت، والتمتع ببشرة صحية وأكثر حيوية ونضارة، لكن ما لا يعلمنه أن فرك الجسم يؤدي إلى القضاء على البشرة الجميلة الطبيعية!
فقد حذر الدكتور أحمد العيسى، استشاري الأمراض الجلدية، من عمليات "فرك الجلد" التي تتم في الحمامات التركية والمغربية وغيرهما، لأنها تؤدي إلى مشكلات في الجلد.
وأوضح العيسى خلال حلقة "الثامنة" على قناة MBC، أن "حك الجلد" الذي يتم في الحمامات، ينشِّط بروتيناً في الجسم، يحول الجلد إلى اللون الأسود، وهي أعراض لأمراض جلدية، لا تنشط إلا بحك الجلد بشدة، ما يزيل طبقة الجلد الجميلة، بينما يظن بعضهم خاطئاً أنه يزيل الجلد الميت.
ونصح العيسى بالاسترخاء بالمساج لمَن أراد، أما فرك الجلد فمضر، خاصة لأصحاب البشرة السمراء، لأن الفرك يسبِّب مرضاً جلدياً، وهو تصبُّغ أسود، يصعب إزالته، ويُفقد الجسم طبقة "الكراتين"، وهي الحامية للجلد من الالتهابات البكتيرية، وأكد على ضرر تلك الحمامات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X