أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

السكّر يغذي الأورام الخبيثة

السكّر يغذي الأورام الخبيثة
تمكن فريق من الباحثين في عدد من الجامعات الهولندية والبلجيكية أخيراً من التعرف على دور السكر في تغذية السرطان وتزايد أورامه، وذكروا أن الخلايا السرطانية تستهلك السكر نفسه بهدف النمو، وأنها تقوم باستهلاكه بشكل مفرط.
وقال العلماء: إن السكر يرتبط طبيعياً مع أحد الجينات في الأورام الخبيثة، الذي يطلق عليه "Ras"، وهو جين حيوي لا تستطيع أي خلية سرطانية الديمومة من دونه، ويكون هذا الترابط قوياً إلى درجة أنه لا يسمح للأورام السرطانية بالخروج من الأنسجة السليمة التي توجد الأورام في داخلها.
ويعتقد الخبراء أن نتائج الدراسة المنشورة أول من أمس في مجلة "نتشر كوميونيكيشن" ستغير من إرشادات التغذية لمرضى السرطان، كما أنها تشير إلى خطر تناول السكر على الأفراد السليمين الآخرين، وذلك وفقاً للوكالات الإخبارية.
وقال يوهان ثيفيلين "البروفسور في البيولوجيا الجزيئية في جامعتي كيه يو ليفين أكبر جامعات بلجيكا ومعهد في آي بي لعلوم الحياة": إن بحثنا كشف عن أن استهلاك الخلايا السرطانية السكر بشكل مفرط يؤدي إلى حدوث حلقة مفرغة من التحفيز المتواصل لنشوء ونمو السرطان.
واكتشف العالم وربيرغ في العشرينات من القرن الماضي ظاهرة تحويل تلك الأنسجة للسكر بشكل كبير إلى منتجات اللاكتيت، وهي منتجات حليبية مقارنة بالأنسجة السليمة، ولدراسة هذه الظاهرة، درس العلماء الخميرة التي يوجد فيها الجين "Ras"، وقال البروفسور ثيفيلين: لقد لاحظنا في الخميرة أن تحلل السكر يرتبط مع نشاط بروتينات يفرزها هذا الجين عبر نوع من الفركتوز "وهو أحد أشكال السكر"، وهو ما أدى إلى تحفيز نمو الخميرة من جهة ونمو الخلايا السرطانية من جهة أخرى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X