أزياء /أخبار أزياء

فان كليف أند أربلز تطلق مجموعة "حيوانات الحظ"

تعكس مجموعة مشابك حيوانات الحظ من فان كليف أند أربلز الطبيعة المعطاء والخيرة التي لطالما كانت مصدر إلهام لتصاميم وإبداعات هذه الدار العريقة. واليوم تجمع هذه العائلة الجديدة تسعة نماذج منها القط والأسد والطائر الطنان والأرنب. وهي تتبع جميعها خطى الإبداعات العابثة الخاصة بـ"لا بوتيك" والتي أطلقتها الدار في خمسينيات القرن الماضي.
تضمّ هذه المجموعة الجذابة حيوانات رشيقة في وضعية أنيقة تضفي عليها سحراً مميّزاً. تبدو وكانها تنبض بالحياة مع عينين من الأونيكس ويجتمع عرق اللؤلؤ البرّاق بالأحجار النفيسة المبهرة على هياكل مرهفة من الخشب، يضيئها خط محيطي من الحبيبات الذهبية.
إن الأحجار النفيسة التي تزين الحيوانات مثل عين النمر والمالاكيت واللازورد والكارنيليان والأونيكس، تعيد ترجمة تموّجات ألوان ريشها أو معطفها. فعين النمر يذكّر بتلاعب الضوء المتلألئ على الفراء الذهبي. الخطوط الطبيعية ذات اللون الذهبي المائل إلى البني تتناسب بشكل مثالي مع ألوان المعطف أو يمكن أن تحدد ظهر الأرنب وهو يقفز. أما الأونيكس المصقول بعناية ليبرز لونه الأسود الداكن والمتألق، فهو يذكّر بلماعية فراء القطة. اللازورد والمالاكيت يجمّلان الطائر الطنّان خلال تحليقه بينما يذكّر العقيق الأحمر بسمرة السنجاب الخلابة.
تجمّع الأحجار مع بعضها البعض على كل مشبك أو تقترن بعرق اللؤلؤ لتعطي نتيجة فريدة لهذا التصميم. فتلاعب ألوانها وانعكاساتها يضفي ميزة بارزة لدى كل حيوان.
تحافظ مجموعة حيوانات الحظ على تقاليد الدار الشهيرة من حيث جمالية القطعة وبراعة صياغتها الاستثنائية بينما تطلق أسلوباً أنيقاً ومتميّزاً مثالي للاستخدام اليومي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X