أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ماكرون يختار كاتبة مغربية لتمثيله "فرانكوفونياً"

ليلى سليماني
ليلى سليماني

اختار الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الكاتبة المغربية الفرنسية، ليلى سليماني، كممثلة شخصية له في مجال "الفرنكوفونية".

وقال أحد مستشاري ماكرون: إن "الأديبة المغربية، البالغة من العمر 36 عاماً، تمثل وجه الفرنكوفونية المنفتحة على عالم متعدد الثقافات، وهي امرأة ملتزمة، وتنتمي لجيل جديد يريد الرئيس إظهاره".

وبتوليها هذا المنصب، تضع صاحبة رواية "أغنية هادئة" خطواتها الأولى في عالم السياسة من خلال التحاقها بفريق عمل ماكرون، الذي أعلنت مساندتها له خلال الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، ودعت الفرنسيين للتصويت لصالحه لكونه شاباً وعصرياً.

وكانت سليماني الفائزة بجائزة "غونكور" العام الماضي، اعتذرت عن توليها منصب وزيرة الثقافة الفرنسية، الذي عرضه عليها ماكرون خلال حملته الانتخابية الثانية .

وسليماني مواليد الرباط عام 1981، من أب مغربي وأم جزائرية فرنسية، وانتقلت إلى باريس في 1999 لمتابعة دراستها في معهد الدراسات السياسية الذي تخرجت منه، وكما درست التجارة والإعلام.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X