أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جامعة الملك عبدالعزيز تنشئ مدرسة لتعليم القيادة للنساء

توافقاً مع الأمر السامي الكريم القاضي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة
جامعة الملك عبدالعزيز تنشئ مدرسة لتعليم القيادة للنساء
مدرسة لتعليم النساء القيادة داخل الحرم الجامعي
توصلت "إدارة المرور" إلى اتفاقٍ مع الجامعة لإنشاء مدرسة لتعليم النساء القيادة
السماح للمرأة بقيادة السيارة
خلال الاجتماع الذي عقده مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الدكتور عبدالرحمن اليوبي، مع مدير الإدارة العامة للمرور العميد محمد البسامي في مقر الجامعة، توصلت "إدارة المرور" إلى اتفاقٍ مع الجامعة لإنشاء مدرسة لتعليم النساء القيادة داخل الحرم الجامعي، وفقاً للموصفات والمعايير الدولية، وذلك توافقاً مع الأمر السامي الكريم القاضي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة اعتباراً من 10 / 10 / 1439 هـ.

جدير بالذكر، أن جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، تعتزم كذلك تدشين مدرسة لتعليم النساء قيادة السيارات داخل الجامعي.
وتستعد جامعة الأميرة نورة، وهي جامعة حكومية سعودية، ومصنَّفة بأنها أكبر جامعة للبنات في العالم، لإنشاء مدرسة لتعليم القيادة للنساء، بالتعاون مع الجهات ذات الاختصاص، حيث ستُمنح كل امرأة تجتاز اختبار القيادة رخصة معتمدة من الإدارة العامة للمرور، إيماناً بأن القرار يؤكد حرص القيادة السعودية على تمكين المرأة من أن تكون عنصراً فاعلاً في المجتمع، يتمتع بكامل حقوقه. وفقاً لـ "الوكالات".

وبدأت الجامعة في رسم الآليات والاستراتيجيات للتعامل مع الأمر السامي الذي يعد مؤشراً على أن المجتمع السعودي بات قادراً على تقبُّل خطوات التنمية وتمكين المرأة، وفق الضوابط الشرعية، والتخلص من رواسب الفترة الماضية التي أخَّرت هذا القرار، وكان لها أسبابها ومبرراتها في الماضي، وأعدت الطرق المناسبة التي تستطيع من خلالها كل مَن تنتسب إلى الجامعة الوصول إلى المقر بكل يسر وسهولة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X