أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مصرع "القطة الأولى" في نيوزيلندا بحادث دهس أليم

رئيسة وزراء نيوزيلندا تحمل القطة بادلز
رئيسة وزراء نيوزيلندا مع القطة الأولى في البلاد
بادلز
القطة الأولى في نيوزيلندا بادلز
رئيسة وزراء نيوزيلندا بين المواطنين بعد فوزها بالانتخابات
رئيسة وزراء نيوزيلندا أردرن تنعى قطتها على الفيسبوك
بخبر صادم ومُفجع لرئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أردرن، وربما للشعب النيوزيلندي ككل، لقيت القطة "بادلز" التي تملكها أردرن، والتي تُلقب في البلاد بـ"القطة الأولى"، لقيت مصرعها إثر تعرضها لحادث دهس من قبل سيارة مسرعة بالقرب من منزل رئيسة الوزراء، وذلك بحسب عدد من وسائل الإعلام العالمية.

وبحزن بالغ، نعت رئيسة الوزراء، قطتها المدللة "بادلز" عبر صفحاتها الرسمية على موقعي التواصل الاجتماعي "تويتر" و"فيسبوك" قائلة أن "كل شخص فقد حيواناً أليفاً من المؤكد أنه سيعلم قدر الحزن الذي نشعر به في هذا الموقف"، مشيرة أردرن إلى أن قطتها "كانت محبوبة كثيراً من الجميع، وليس من قبلها هي فحسب".

وكانت "القطة الأولى" في نيوزيلندا "بادلز"، قد حظيت بشعبية كبيرة جداً، وذلك بعد أن ظهرت على ذراع رئيسة الوزراء، في أول مؤتمر صحفي لها بعد فوزها بالانتخابات الرئاسية الأخيرة، حيث كان قد تفاعل رواد شبكات التواصل الاجتماعي بسعادة غامرة مع هذا الظهور الأول للقطة "بادلز"، حتى أنهم قد أنشأوا لها صفحة رسمية على موقع "تويتر"، وبالوقت نفسه تعاملوا أيضاً بحزن وأسى شديدين مع خبر مقتلها بحادث الدهس.

رئيسة وزراء البلاد والسيدة الأولى في نيوزيلندا جاسيندا أردرن، التي تبلغ من العمر 37 عاماً، وتنتمي لحزب العمال النيوزيلندي، تعتبر أصغر امرأة تتولى رئاسة الوزراء في بلادها منذ العام 1856، هذا المنصب الذي يعتبر المنصب الأهم والأكبر في البلاد، بعد أن تم انتخابها نهاية شهر سبتمبر/ أيلول الماضي من هذا العام، كانت قد تلقت المئات من رسائل التعزية والمواساة من عموم أبناء شعبها، مرفقة بوسم "هاشتاغ" #paddles.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X