جمال /أخبار جمال

مخاطر قناع الفحم عليك!

قناع الفحم الأسود للبشرة
قناع الفحم

انتشرت في الآونة الأخيرة ماسكات الفحم التي لاقت قبولًا واسعًا لدى النساء، وهي التي تساهم في إزالة السموم من البشرة، وتحتوي على جزيئات نشطة تعمل على تنظيف البشرة بشكل جيد بخاصة لذوات البشرة الدهنية، التي يزيد فيها محتوى الزيت في فصل الصيف تحديدًا.

وهناك العديد من مستحضرات التجميل التي تستخدم الفحم كمكون رئيسي، بسبب قدرته المذهلة على التخلص من شوائب البشرة الموجودة تحت وداخل الجلد، وله

فاعلية عالية في إزالة الجلد الميت والشوائب، ويقلل من حجم المسامات الواسعة.

ولكن في المقابل لقناع الفحم الأسود أضرار لا تعرفها النساء، نعرضها كالتالي:

الأضرار الداخلية للجسم: ومنها أنّ مسحوق الفحم بمكوناته النشطة تعمل على إصابة الجسم بالإمساك أحيانًا.

واستخدام ماسك الفحم بشكل دائم يتسبب في عدد من الاضطرابات، منها: الغثيان والقيء والاضطرابات المعوية، قد تلاحظين أيضًا عددًا من الأعراض الأخرى الخطيرة، مثل: ضيق الصدر، والتورم، والطفح الجلدي والحساسية المفرطة عند البعض.

كثرة استنشاق الفحم تسبب ضيق التنفس وحساسية الصدر، وعدم التنفس بشكل سليم.

وهنا يُنصح في جميع الأحوال باستشارة خبير التجميل عن نوع ماسك الفحم المناسب لبشرتك، وهو سوف يسألكِ أسئلة تتعلق بصحة الجهاز التنفسي لديكِ وهل تعانين اضطرابات معوية كالإمساك والإسهال، وحينها سوف يتضح ما هو الأنسب لكِ ولكن في جميع الأحوال لا بدّ من استخدامه مرة أسبوعيًّا حتى لا يتضرر الجسم داخليًّا .

 

علاج تجاعيد البشرة بالتنظيف العميق

مواضيع ممكن أن تعجبك

المزيد من أخبار جمال

X