سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

ما هي المراهقة المبكرة؟

المراهقة المبكرة تطلق على البلوغ العقلي والنفسي وليس الجسدي
كيف يمكنك كأم التعامل الأمثل مع هذه المرحلة؟
ما هي علامات المراهقة المبكرة؟
ما هي المراهقة المبكرة؟
هذه هي علامات المراهقة المبكرة

معظم الأخصائيين يربطون مرحلة المراهقة بسن البلوغ، معتبرين أن الأطفال عندما ينتقلون إلى مرحلة البلوغ، تبدأ تتحرك مشاعرهم تجاه آخرين تحت مسمى "الحب"، ولكن في بعض الأوقات نجد أطفالاً في سن الطفولة يتحدثون عن الحب، ويحملون مشاعر رائعة تجاه الآخر، وهذا ما نطلق عليه "المراهقة المبكرة".
فما هي المراهقة المبكرة؟ وما علاماتها؟ وكيف يمكنك كأم التعامل الأمثل مع هذه المرحلة؟ هذا ما ستوضحه لك أخصائية التربية السلوكية خلود الفاهد من خلال السطور التالية:
بداية، تعرف الفاهد المراهقة المبكرة بقولها: هي مرحلة يتجاوز فيها الأطفال مرحلة الطفولة ويدخلون في سن المراهقة بسن صغيرة، وهو ما يطلق عليه البلوغ العقلي والنفسي، وليس الجسدي.

وعن علامات المراهقة المبكرة، فقد أجملتها في ما يلي:
- تمرد الطفل على من حوله، وتقلب مزاجه، فيصبح الولد أكثر شراسة، بينما تكون الفتاة أكثر رقة وعاطفة.
- محاولة إثبات الذات، وفرض الرأي في كل صغيرة وكبيرة في المنزل.
- تكوين صدقات مقربة، والتقرب من هؤلاء الأصدقاء جداً، وتقليدهم في اللبس وأسلوب الحياة.
- يصبح قادراً على انتقاد آبائه دون خجل.
- اتباع تصرفات لا تناسب سنه، مثل: الاستماع إلى الأغاني الرومانسية، إضافة إلى الكلام عن الحب والزواج.

وإذا كان طفلك من هذه الفئة، يمكنك التعامل معه من خلال الطرق التالية:
- ابتعدي قدر الإمكان عن توبيخه، واتبعي أسلوب الحوار الإيجابي والمناقشة الجيدة.
- تعاملي مع صغيرك المراهق كراشد واحترمي رأيه.
- حاولي تعبئة وقت فراغه بممارسة الأنشطة المشتركة بينكما، مثل: المشي، ممارسة الرياضة.
- لا تتهربي من أسئلته، وأجيبي عليها بكل وضوح.
- احرصي على معرفة صداقاته جيداً، فهم لهم أكبر تأثير في هذه المرحلة.
- عندما يحاول صغيرك فرض رأيه من خلال نوبات التمرد، حاولي أن تتعاملي مع الأمر بكل هدوء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X