اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مركز يعلّم النساء الخضوع للرجل في الصين..والسلطات تتحرك

2 صور

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بفيديو لأشخاص في معهد يناهضون مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة، ويطلبون من النساء الخضوع في حال تعرضهن للعنف من قبل أزواجهم.

واللافت أيضاً في الفيديو النصيحة التي قدّمها أحد المحاضرين في الفيديو، والذي نصح بها النساء بعدم التطور المهني والتخصص، بل الاكتفاء بالوظائف العادية.

كما أظهر الفيديو بعض الأشخاص وهم يطلبون من النساء عدم اللجوء إلى الطلاق أبداً، بل السكوت في حال تعرضهم للإهانة والعنف وعدم المواجهة، وليس فقط في وجه الزوج، بل حتى أمام أبناءهم الرجال، وفي حال طلب الرجل منهن أي شيء يجب أن يكون الجواب "حاضر..على الفور".

وورد في الفيديو بعض التحذيرات الجنسية المغلوطة للمرأة والتي لا تمت للعلم والطب بصلة.

وقد استفز رواد الانترنت بعض المشاهد التي ظهرت في الفيديو لنساء وهن يقمن بأعمال منزلية ظهرت وكأنها مهينة كتنظيف المراحيض.

وعلى ذلك تحركت السلطات الصينية على الفور وأغلقت المعهد الذي تبين أنه يعمل منذ عام 2011 ولديه 3 أفرع أخرى، إلا أن عدد من موظفي المركز استنكروا قرار السلطات واعتبروا أن الفيديو فسّر على نحوٍ خاطىء وأنه فقط يحاول ترسيخ الثقافة التقليدية ونشرها.

يشار إلى أن هذه المراكز قد بدأت تنتشر بشكلٍ ملفت مؤخراً ما دفع بالسلطات إلى التحري عنها جميعها وإغلاقها.

الفيديو: