جمال /أخبار جمال

تعرّفي على أهمية الكونتورينغ في مكياجك

الكونتورينغ
الكونتورينغ
الكونتورينغ

الكونتورينغ هي تقنية دقيقة جدًّا وتختلف طريقة تطبيقها من وجه إلى آخر، وذلك بحسب معايير معيّنة تشمل لون البشرة، وشكل الوجه، وطبيعة البشرة، وتقاسيم الوجه، وشكل العين والأنف وغيرها من التفاصيل الأخرى، ولهذه الأسباب، تقع الفتيات في الخطأ، لأنّ أغلبهنّ يُطبّقنَ التقنية بعشوائية من دون التركيز على معايير وجوههن.

وتهدف تقنية الكونتورينغ في المكياج، إلى إخفاء عيوب الوجه وتحديد أجزائه والتعديل عليها، حيث يمكنكِ بالكونتورينغ تصغير الأنف وإبراز الخد وتحديد الحنَك.

الكثير من النجمات العالميات اشتُهرنَ باستخدامهنّ للكونتورينغ واشهرهنّ هي  كيم كارداشيان Kim Kardashian.

إليكِ أبرز ما توصّل إليه عالم المكياج في ما يخصّ هذه التقنية:

الكونتورينغ الكلاسيكي: اشتُهرت هذه التقنية بفضل Kim Kardashian، وتقوم على نحت الوجه من خلال جعل أماكن أغمق من أماكن أخرى، أي اتّباع لعبة الظلال والضوء  بواسطة كريم الأساس الداكن والهايلايتر.

الأدوات التي تلزمكِ لتطبيق كونتورينغ ناجح :

- كريم أساس بدرجتين، درجة تناسب لون بشرتكِ، ودرجة أغمق.


- بودرة التسمير مع بودرة الإضاءة.

- بودرة حرّة.

- فرشاة المكياج ذات زاوية للدمج.

- إسفنجة صغيرة.

 

أقنعة الخميرة للوجه بدل الفيلر والبوتكس
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X