أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

لعبة "غميضة" تتحول إلى كابوس!

محاولات لإخراج الطفل من الخزنة
تعتبر لعبة الغميضة، أو الاختباء من الألعاب المثالية والمحببة للأطفال، الذين يتفننون في اختيار أماكن الاختباء، لكنَّ دهاء أحد الأطفال في ألمانيا باختيار الخزنة للاختباء فيها، تسبَّب في عدم استطاعته الخروج منها مجدداً، حيث علق داخلها لساعات طويلة قبل أن يتدخل رجال الإنقاذ لإخراجه.
وفي التفاصيل، كان طفلان يلعبان لعبة "الغميضة" في منزل جدهما ببرلين عندما قرر أحدهما (9 سنوات) الاختباء داخل خزنة، إلا أنه علق داخلها، ولم يتمكَّن من فتحها لكون الجد الشخص الوحيد الذي يعرف الرقم السري، وقد كان خارج المنزل حينها، ما اضطر العائلة إلى الاتصال بخدمة الطوارئ. بحسب "الوكالات".
وفي محاولة الإنقاذ التي امتدت 3 ساعات، وضع رجال الإنقاذ أنبوباً لضخ الأوكسجين من خلال فتحة صغيرة في الخزنة، وبعد محاولات عديدة، نجحوا في التعرف على الرقم السري للخزنة من خلال تجريب أرقام تواريخ الميلاد الخاصة بالأسرة.
X