أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أول وكالة لذوي الاحتياجات الخاصة في الجامعات السعودية

اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة
مشروع معرض "الحياة على عجلات".
أول وكالة لذوي الاحتياجات الخاصة في الجامعات السعودية
خدمة قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة
نظراً لما تمثله البيئة التعليمية من ركيزة أساسية في البنية التعليمية للطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، وضمانها الاستمرارية والفاعلية، وتوفير فرص قيادية لهم، وفق رؤية وأهداف تربوية حديثة، افتتح وكيل جامعة الملك عبدالعزيز للتطوير، الدكتور أمين بن يوسف نعمان، فعاليات احتفال الجامعة بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة 2017، بتنظيمٍ من وكالة عمادة شؤون الطلاب لذوي الاحتياجات الخاصة في الجامعة.

ودشَّن نعمان خلال جولته في المعرض المصاحب للاحتفال 3 مشاريع في "مبادرات التحول الوطني 2020" ضمن مبادرة الجامعة لتعزيز مكانة ذوي الاحتياجات الخاصة في البيئة الجامعية، وهي: مشروع تزويد مسار المكفوفين بتقنية البلوتوث، ومشروع "الدايزي فورمات"، ومشروع معرض "الحياة على عجلات".
ورحَّب نعمان، في الكلمة التي ألقاها بالنيابة عن مدير الجامعة، بالمشاركين والحضور، قائلاً: "تحتفل جامعة الملك عبدالعزيز في شهر ديسمبر من كل عام باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، ونجدِّد في هذا الاحتفال التزام وسعي الجامعة إلى تحقيق بيئة تعليمية، يتساوى فيها الجميع بغض النظر عن اختلاف قدراتهم الجسدية والحسية". بحسب وكالة الأنباء السعودية.
وأضاف وكيل الجامعة: "وفي حفل هذا العام نحتفل بعدد من الإنجازات، منها إنشاء أول وكالة لذوي الاحتياجات الخاصة في الجامعات السعودية ضمن عمادة شؤون الطلاب. إن من أكثر ما نفتخر به في مجال خدمة قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة في جامعة المؤسس، هو تغيير العقول تجاه قضاياهم وحقوقهم، فهناك لجان عليا
برئاسة المدير، وأخرى تنفيذية، تعمل على دراسة الاحتياجات، وتعديل المسار عند الاحتياج، ونتعهد للجميع بأن نواصل الجهود دون كلل أو ملل في سبيل أن تكون الجامعة الأولى في المنطقة في خدمة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة".

مواضيع ممكن أن تعجبك

X