أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تركيب الرموش كاد أن يُفقدها نظرها

إيزابيل خان
صالون التجميل استخدم مادة جديدة لاصقة للرموش تسبَّبت في انغلاق عين خان
عانت من تورُّم في جفنها بعد محاولتها تطويل رموشها
تركيب الرموش كاد أن يُفقدها نظرها
من تركيب وصلات الشعر إلى تركيب الرموش، تتنوع الصيحات والتقنيات المستخدمة في عالم التجميل، وتلجأ إليها المرأة للحصول على مظهر جذاب أطول فترة ممكنة، وعلى الرغم من إضفاء الرموش الصناعية جمالاً خلاباً على العينين، إلا أنها قد تتسبَّب في عارض خطير يهدد جمال المرأة وصحة عينيها.
هذا ما حدث مع فتاة، كادت أن تفقد نظرها بعد محاولتها تطويل رموشها لتبدو جذابة أكثر.
ووفقاً لصحيفة "مترو" البريطانية، فإن فتاة كندية، تدعى إيزابيل خان، تبلغ من العمر 20 عاماً، عانت من تورُّم في جفنها بعد محاولتها تطويل رموشها، وقالت خان: "كانت ابنتي نائمة إلى جانبي، ولم أتمكَّن من رؤيتها، وعانيت من صعوبة في التنفس والابتلاع بعد خضوعي إلى عملية تطويل الرموش في إحدى صالونات التجميل، ولم تكن هذه المرة الأولى التي أخضع فيها إلى مثل هذه العملية، فقد خضعت العام الماضي مرتين لها، ولم يحدث شيء".
وأكدت الصحيفة، أن صالون التجميل استخدم مادة جديدة لاصقة للرموش تسبَّبت في انغلاق عين خان، وبعد حدوث الواقعة، أعلنت صاحبة الصالون، أن تطويل الرموش قد يسبِّب الحساسية، لذا يجب الخضوع إلى فحوص عدة للتأكد من عدم وجود حساسية عند الراغبات في إجراء العملية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X