أزياء /أخبار أزياء

مجموعة ألامبرا من فان كليف أند أربلز عالم الأحجار الجالبة للحظ!

حجر الفيروز
حجر اللازورد
حجر المالاكيت
حجر الأونيكس
خشب الليتروود
حجر المالاكيت

عبر مرور الزمن، وعلى غرار الطبيعة التي هي من أحب مصادر الإلهام إلى قلب دار فان كليف أند أربلز، شهدت مجموعة ألامبرا تجدداً دائماً مع مختلف المواد. فنجد بريق الذهب الأصفر يكتمل بألوان الأحجار النفيسة بينما يتألّق الماس بشعاع الذهب الوردي الناعم ورقّة عرق اللؤلؤ. بالإضافة إلى لوحة من المواد الطبيعية الجالبة لحسن الطالع..
خشب الليتروود
نادر وثمين، يقدّر خشب الليتروود لخصائصه الفريدة مثل المتانة والمظهر المرقّط بنغمات من الأحمر. يعود أصله إلى أميركا الجنوبية حيث كان مقدساً بالنسبة إلى الهنود الأميركيين. وهو يعبّر أيضاً عن رمز الحظ السعيد العزيز على قلب الدار.

الكالسيدوني
يعود أصل اسم هذا الحجر إلى اليونانية Kftalkêdon، إذ يشير إلى مدينة "خلقدون" مواجهةً لبيزنطيا أو ما يعرف اليوم بتركيا. بلوريات كوارتز صغيرة جداً في الكالسيدوني الأزرق تشير إلى الانسجام والصفاء بظلالها الخفيفة المواد الشفافة التي أحياناً ما تختلط بالأبيض.

العقيق الأحمر
إن العقيق الأحمر هو من أول الأحجار التي استخدمت في صياغة المجوهرات بلونها البرتقالي المائل إلى الأحمر. إن نغمات العقيق الدافئة تشير إلى الفرح والسعادة. نجدها في البرازيل بشكل رئيسي وتضمّها الدار في إبداعاتها للونها الداكن والمتّسق.
الماس
يقدّم الماس رمزاً لحب لا يموت. تختار الدار أحجار الماس وفقاً لمعايير عالية جداً إذ تستخدم الأحجار ذات تدرّجات اللون "D" و “E” و “F” فقط، بدرجة نقاء IF، VVSI أو VVS2. فهي تضمن لإبداعات فان كليف أند آربلز بريقها تألّقها المتميّزين.
اللازورد
يعود أصل اسم هذا الحجر إلى اللاتينية: كلمة Lapis أي حجر والعربية: كلمة Azul أي أزرق. وتتميّز الأحجار التي تختارها دار فان كليف أند آربلز (والتي يعود مصدرها إلى أفغانستان بشكل عام) بلونها الشديد والنقي وببريقها المثالي.
المالاكيت
حجر ملون ذات جمال فريد من توعه، يذكّر المالاكيت بقوة الطبيعة بلونه الأخضر الداكن والمخطط بعروق فاتحة تارةً وداكنة طوراً. تختار الدار أحجار المالاكيت ذات الخطوط المنتظمة (من أستراليا) بعناية فائقة؛ وتقوم بمطابقتها بدقة لضمان مجموعة أنيقة ومتناسقة.
عرق اللؤلؤ

إن عرق اللؤلؤ هو من المواد المفضّلة عند الدار، ويتم استزراعه عضوياً داخل صدف البحر. وفيما يعدّ عرق اللؤلؤ الأبيض القزحي أكثر شهرةً، فإن اللؤلؤ المستزرع الرمادي هو آسر أيضاً إذ يعكس الضوء في موشور قزحي ذات ألوان متغيرة أبداً. بلمعانه الأبيض، يرمز إلى الأنوثة والرقة والحماية. وتستخدم الدار عرق اللؤلؤ من إندونيسيا واليابان إذ يتميّز بتموّجاته الخفيفة والموحّدة وسطحه المنتظم وبريقه العالي الجودة.
عين النمر
عين النمر هو ما يعرف بحجر chatoyant الكريم بفضل تدرّجات الاصفر والبني التي تأسر الضوء. تختار دار فان كليف أند آربلز حجر عين النمر من أستراليا أم إفريقيا الجنوبية: وهي تتميّز بانسجام لونيها المتناوبين بحيث تتطابق الأحجار بانسجام كامل في قطعة من قطع المجوهرات.
الأونيكس
هذا الحجر الذي كان مرغوباً جداً في العصور القديمة، يتم استخدامه في مجموعات دار فان كليف أند آربلز. يعود مصدره إلى البرازيل بشكل أساسي، ويتميّز بلونه الأسود الداكن وسطحه اللامع الذي يعكس الضوء تماماً مثل المرآة.
الذهب الوردي

رمز المشاعر الرقيقة، يتألّف الذهب الوردي المستخدم لدى فان كليف أند آربلز من مزيج متقن بين الذهب والنحاس والفضّة تنفرد به الدار. أكان مصقولاً أم مزخرفاً ببراعة تشتهر بها الدار، فهو يعكس الضوء ليضفي لمسةً دائمة ملؤها أنوثةً إلى إبداعات فان كليف أن آربلز.

الفيروز
استخدم الفيروز للحلى الملوكية في مصر وقطع الدينية والمجوهرات لحضارة الآزتيك، بالإضافة إلى ترصيعه في الأختام لاعتقاده بأنه يجلب الازدهار. في أوروبا، يقدّم الحجر كرمز للمودّة إذ يذكّر لونه بزهرة "أذن الفار". وتجوز التقاليد باعتبار الفيروز رمزاً للكرم والصداقة. يعود مصدر الفيروز الذي تستخدمه دار فان كليف أند آربلز إلى أميركا ويتم اختياره للونه الأزرق المتجانس المثالي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X