بلس /سوشيال ميديا

فيديو لا يمكن تصديقه.. أسد يصافح كلبًا بمحبة!

الأسد ميكي والكلب كاميلا
ترعرعا معًا وكبرا بداخل قفص واحد

حظي مقطع فيديو قصير، لأسد يصافح كلبًا بمحبة، تناقله رواد على مواقع التواصل الاجتماعي، على إعجاب ودهشة 132.000 زائر، ونال عشرات الآلاف من التعليقات، التي تباينت ما بين إطلاق القفشات المضحكة والإعجاب والانبهار والدهشة، وبالطبع التساؤل عن قصة هذا المشهد العجيب.
ويُظهر مقطع الفيديو الأسد وهو يتحرك تجاه الكلب، الذي يهز ذيله في أريحية واطمئنان، ثم يقوم الأسد برفع الساق الأمامية اليمنى للكلب لفترة وجيزة، ويربت عليها بودّ وعاطفة صادقة، في مشهد لا يمكن تصديقه.


وفي تعليق على الفيديو، روت مؤسسة بلاك جاغوار وايت تايغر BJWT، وهي مؤسسة غير ربحية مقرها المكسيك، تقوم بإنقاذ ورعاية القطط الكبيرة وحيوانات أخرى، قصة الأسد والكلب «ميكي وكاميلا»، حيث أشارت إلى أنهما يقيمان معًا فيها.
ولفتت المؤسسة، وفقًا لـ«العربية»، إلى أن «ميكي»، هو أسد ذكر كامل النمو، كان يحتفظ به أحد الأشخاص بشكل غير قانوني داخل إحدى البنايات، إلى أن تم إنقاذه بواسطة مؤسسة BJWT في أكتوبر 2016، ومنذ ذلك الحين، تم حضانة وتربية «ميكي» برفقة الكلب «كاميلا» منذ الصغر، حيث ترعرعا معًا وكبرا بداخل قفص واحد.
ويبين هذا الفيديو الواسع الانتشار أن الحيوانات من أنواع مختلفة يمكن أن تشكل في بعض الأحيان صداقات غير متوقعة على الإطلاق.
 

المزيد من سوشيال ميديا

X