فن ومشاهير /أخبار المشاهير

بطلا فيلم "تايتانيك" ينقذان امرأة من الموت!

بطلا فيلم "تايتانيك" ينقذان امرأة من الموت
كيت وينسيلت
بطلا فيلم "تايتانيك"

ساعد بطلا فيلم "تايتانيك" كيت وينسلت Kate Winslet وليوناردو دي كابريو Leonardo Dicaprio شابة بريطانية مصابة بالسرطان على تلقي العلاج، عقب رفضها الشجاع سابقاً إجهاض طفلتها لكي تتعالج.

وأخّرت الشابة جيما نوتال (29 عاماً) علاج السرطان عندما علمت بانها مصابة بسرطان الرحم، وهي حامل، حتى ولدت طفلتها .

وعلى الرغم من إنجاب طفلتها بينلوب في الأسبوع 26 من حملها، إلا أن حالتها الصحية تدهورت بشكل ملحوظ، بعد انتشار السرطان في عنق الرحم، ما جعل إنقاذ حياتها أمرا صعباً على الأطباء الذين قدروا ما تبقى من حياتها بـ 6 إلى 12 شهراً.

ورغم إزالة الأطباء لورم المبيض بعد الولادة، وخضوعها للعلاج الكيميائي، إلا أن الورم عاد بعد عام واحد فقط.

ووفقاً لصحيفة "ذا صن" قرأت أم نوتال عن العلاج المناعي الذي يعزز الدفاعات الطبيعية للجسم والمتاحة في عيادة ألمانية، ولأن هذا العلاج مكلف للغاية باعت الأم هيلين (56 عاما) منزلها، وبدأت حملة على الإنترنت لجمع التبرعات من أجل تغطية تكاليف العلاج، لابنتها والتي تبلغ 33 ألف جنيه إسترليني.

وتوجهت نوتال إلى ألمانيا لبدء 6 جلسات علاجية، وهي لا تملك سوى تكلفة جلسة واحدة. وتحتاج لعدة جلسات حتى تشفى تماماً، وفي يوليو، الماضي تلقت هيلين رسالة إلكترونية من الممثلة كيت وينسلت بطلة فيلم "تايتانيك" تقول فيها إنها ستقدم لابنتها الدعم، وقد اتصلت بدي كابريو لمساعدتها في ذلك.

وساعد الثنائي وينسلت ودي كابريو في إنقاذ حياة نوتال من خلال إقامة مزاد علني على مدى ثلاثة أيام سمي نسبة لشخصياتهم في فيلم تايتانيك "جاك وروز"، لجمع التبرعات من أجل أن تتمكن نوتال من إكمال علاجها في عيادة "wonder clinic" بألمانيا، وهذا ما حدث، حيث تخلصت الشابة من السرطان في غضون 6 أشهر. وهي تعيش اليوم في كامل صحتها .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X