بلس /أخبار

ملكة بريطانيا «مستاءة للغاية».. بسبب طيور البجع

موت 7 من طيور البجع يثير استياء الملكة
ملكة بريطانيا إلزابيث الثانية
بجعة
تحظى طيور البجع في وندسور بأهمية خاصة لدى ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، إذ إنها من محبي الحيوانات، ولكنها مؤخرًا أبدت انزعاجها بسبب موت سبعة من طيور البجع التي تعود ملكيتها لها شخصيًا، وذلك وسط ترجيحات بموتها بسبب «أنفلونزا الطيور».
وقالت وسائل إعلام بريطانية، وفقًا لـ«العربية»، إن سبعة من طيور البجع المملوكة لملكة بريطانيا قد قتلها الفيروس وسط مخاوف من انتشاره مجددًا.
ويمثل هذا العدد عُشر قطيع طيور البجع المملوكة مباشرة للملكة إليزابيث الثانية، والسبب أن الاعتقاد السائد في بريطانيا أن أية بجعة ليس لها مالك هي ملك للملكة، بما في ذلك كل البجع بنهر التايمز.
ورغم الفحوصات التي أجراها المختصون وكانت الملكة على علم بها أولاً بأول، إلا أنه ليس معروفًا إلى اللحظة ما الذي قتل البجعات بالضبط.
وقال ديفيد باربر، المسؤول عن تقليد الإحصاء السنوي لطيور البجع على نهر التايمز، وهو تقليد عمره 800 سنة، نحن نشعر بالحزن العميق لهذه الخسارة.
وأضاف، يخشى أن تكون «أنفلونزا الطيور» قد ضربت قطيع البجع في وندسور، مشيرًا، إلى أنهم ينتظرون نتائج الاختبارات، لكن الجميع يشتبه في الأسوأ، ومن المتوقع أن تظهر النتائج في وقت مبكر من الأسبوع المقبل.
ومن جانبها فقد قالت كاتبة السيرة الملكية بيني جونور، إن الملكة ستشعر بقلق عميق إزاء الوفيات، مضيفةً، إذا كانت قد أصيبت بـ«أنفلونزا الطيور»، فسوف تنزعج كثيرًا، وستكون مستاءة للغاية.
ويتعين الآن على جميع حراس الطيور اتباع تدابير صارمة في مجال الأمن البيولوجي، وقد وجد تعداد عام 2016 الرسمي أن عدد طيور البجع في وندسور يقدر بـ72 بجعة.

سمات

X