فن ومشاهير /مقابلات

الشاعر أحمد ماضي:الرباعي شخص مادي وأقول لا لكارول

استطاع الشاعر أحمد ماضي أن يتعامل من خلال نصّه السهل الممتنع مع كافة الملحنين. لكن، ما يميّز أحمد ماضي عن سواه من الشعراء أنه ابن الشاعر المعروف محمد ماضي، إلى جانب تحلّيه بشخصية صادقة وعفوية وإبداء رأيه بصراحة بعيداً عن التملّق، تماماً وفق التصريحات التي أطلقها في الحديث الذي أجرته معه «سيدتي»:
نادم على كتابتي أغنية "رجب"

لكنك كتبت للفنانة هيفاء وهبي أغنية «رجب» التي حقّقت نجاحاً واسعاً. لماذا لم تكتب أغنية أخرى بهذا اللون؟
أنا حقيقة نادم لأنني كتبت أغنية «رجب».
لكنّ هيفاء نجمة صف أول، واستطاعت أن تنشر الأغنية بشكل واسع؟
هيفاء فنانة «مونولوج» أما في الغناء فليست نجمة. فهي كالفنانة الراحلة فريال كريم.

أقول لا لكارول سماحة
من من الفنانين النجوم إذا طلب منك أغنية تقول له آسف لا أعطيك أغنية؟
أقول لا لكارول سماحة. صحيح هي نجمة ولديها صوت، لكنه لا يعجبني ولا يحرّك إحساسي. في الماضي، لما أرسلت لي لحناً جاهزاً وكان نقولا سعادة نخلة يومها مديراً لأعمالها، بقي لديّ اللحن فترة طويلة ولم أستطع أن أكتب له نصاً.
لماذا؟
لأنني عندما أريد الكتابة أتخيّل صوت الفنان الذي سيؤدّيه. وبما أنني لا أحب صوت كارول، فلم أستطع الكتابة له. يقولون إليسا صعبة في اختيار النص واللحن، لكنها لم تعترض يوماً على مفردة في النص الذي أكتبه لها خصيصاً. وهي قادرة على إيصال النص واللحن بإحساس عال. وتعطي الأغنية حقها في الغناء.

كنت أحب ملحم بركات
ما أهم أغانيك التي نالت شهرة؟
«أغلى الحبايب» للفنانة نوال الزغبي. وأغنية «إنت بقلبي» لإليسا. و«يا غالي عليّ» لنانسي و«أنا بنسحب» لوائل جسار.
أنت شاعر تكتب باللهجة المصرية. ماذا ستقول لملحم بركات الذي يسعى دوماً للحفاظ على عدم هجرة الأصوات اللبنانية وأنت اليوم تشجّع من خلال نصك الغنائي اللهجة المصرية؟
أنا أفتخر بأني أكتب باللهجة المصرية التي تربيت عليها. أما ملحم بركات فكنت أحب أغانيه. لكن، بسبب آرائه السلبية، لم أعد أسمع له. ملحم بركات ذكّرني بوالدي عندما كان يحب الفنان محمد رشدي. لكنه عندما سمع كلامه كرهه كرهاً شديداً. وأنا الآن لما سمعت آراء ملحم بركات السلبية، كرهت أغانيه وصوته. ملحم بركات شخص سلبي. لقد بدأ ينتقد الفنانة الراحلة وردة. من هو ملحم بركات أمام العملاقة وردة الجزائرية؟
لكنّ ملحم بركات عملاق بالفن. هل تنكر عليه هذه الصفة؟
العملاق في الفن تكون أعماله وجمهوره في كافة الدول العربية. وملحم بركات محدود فنياً حيث يقتصر انتشاره على لبنان فقط، حتى في لبنان لا يحب أغانيه كل اللبنانيين. وألحانه كلها متشابهة لا جديد فيها. وإذا نجحت أغنية «اعتزلت الغرام» فليس لأن لحنها جديد بل لأن ماجدة غيّرت خطّها الغنائي من اللون الكلاسيكي إلى اللون الشرقي. فملحم بركات لم ينجح كملحن إلا مع نفسه وأحلى أغنية له «على بالي واقف قمرين» رغم أنها مصرية لم يحبها المصريون. أين ملحم بركات من بليغ حمدي؟ فبليغ حمدي عملاق وتزوّج من العملاقة وردة الجزائرية، أما ملحم بركات فتزوج من مي حريري؟ ومع هذا كله، نراه يتبنى سابين فنياً. ما هذا التناقض في شخصيته وفي آرائه الفنية؟ فمن ينتقد أصوات الفنانين لا يتبنى سابين فنياً.

صابر شخص مادي
لقد سبق لك وقدّمت أغنية من كلماتك ومن ألحان زياد برجي للفنان صابر الرباعي بعنوان «أنا والعذاب»، لماذا لم تعاود التجربة مرة أخرى؟
لقد قدّمنا له ثلاث أغنيات. أغنية «أنا والعذاب» وقد طرحها في ألبومه. أما الأغنيتان الباقيتان فأتمنى لو يتوقف عن طرحهما، رغم أنني وزياد برجي ساعدناه على حفظ لحنهما، وما زالتا بحوزته.
لماذا تتمنى أن لا يطرحهما صابر في ألبومه المقبل؟
لأن صابر الرباعي شخص «مادي». فعندما قدّمنا الأغنيتين له وتكلمنا عن قيمتهما مادياً، راح يناقشنا بثمنهما. فإذا كان نجم مثل صابر غير قادر على دفع ثمن الأغنية وفوقها «حبة مسك»، فمن بإمكانه أن يدفع؟ وعندما تناقشنا واختلفنا على دفع ثمن الأغنية، أحسست في قرارة نفسي أنني بائع خضار. فخرجت من عنده وقرّرت أن لا أتعامل معه أبداً. أنا أشكره سلفاً إذا لم يطرح الأغنيتين مستقبلاً في ألبومه.

تابعوا المقابلة كاملة مع المزيد من التصريحات النارية في مجلة "سيدتي".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X