أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بروفيسور سعودي يترَأّسُ الجمعيةَ الدوليّة لجراحة المناظير للأطفال

لحظة تقليد القحطاني منصبَ رئيس الجمعية الدولية لجراحة المناظير للأطفال في سياتل

للمرة الأولى في السعودية والوطن العربي، تم تقليد البروفيسور عائض بن ربيعان القحطاني، منصبَ رئيس الجمعية الدولية لجراحة المناظير للأطفال في سياتل الأمريكية.
والبروفيسور عائض القحطاني، أستاذ واستشاري جراحة السمنة والمناظير، وبروفيسور في كلية الطب قسم الجراحة في جامعة الملك سعود، ومدينة الملك فهد الطبيّة، كما أنه مُشرف على كرسي جامعة الملك سعود للسمنة، ويعمل في مستشفى الملك خالد التابع لجامعة الملك سعود في الرياض، وبالنسبة لجمعية " International Pediatric Endo-surgery Group" فهي أقدم وأكبر جمعية في العالم.
من جانبه، يقول البروفيسور عائض القحطاني: "شكرًا لمن رشحني واختارني لهذا المنصب، فجراحة المناظير لدى الأطفال هي عشقي الذي لن أنساه".
وللدكتور عائض القحطاني العديد من الإنجازات العلمية والطبية، سواء داخل المملكة أو خارجها، فهو على أعلى مستوى من الكفاءة والخبرة الدولية في جراحة السمنة لدى الأطفال، ومن أبرز العمليات التي قام بها، إجراء أول عملية على المستوى العالمي لربط المعدة لدى الأطفال، مُستخدمًا تقنية الروبوت، كما أجرى عملية في horacoscopic repair of tracheoesophageal fistula repair وتُعد الأولى من نوعها في الوطن العربي، ونُشرت عنها دراسات مُقارنة عديدة، وغيرها من الإنجازات العلمية والطبية التي تُنسب للبروفيسور عائض القحطاني.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X