لايف ستايل /سياحة وسفر

مجلس بولغري يستقبل رمضان على طريقته

مجلس "بولغري" هو امتداد لمطعم "إيل كافيه" الشهير، بتصميم فخم

يجمع منتجع "بولغري" دبي بين الأناقة التي ينفرد بها تصميم "بولغري" من جهة، والأسلوب والنكهات التي تكتنفها شبه الجزيرة العربية من جهة أخرى، وسوف يمضي قُدُمًا بخطًى راسخة مثبتًا نفسه كأحدث عنوان يقصده الزائرون في رمضان.

بما أنّ الشهر الفضيل مناسَبة مثالية للاجتماع مع الأحبّاء، وصنع ذكريات تبقى محفورةً في الذاكرة والقلب، تمّ تصميم مجلس "بولغري" كوجهة يتنعّم فيها الضيوف براحة قصوى، تجعلهم يشعرون وكأنهم في كنَف منازلهم.

"ديكورات" فخمة
يتباهى مجلس "بولغري"، وهو امتداد لمطعم "إيل كافيه" الشهير، بتصميم فخم، ويحافظ في الوقت عينه على أجواء الراحة والسكينة التي يبعثها هذا الموقع الخلّاب بجانب الماء، وديكوره الذي يحمل الطابع الإيطالي المعاصر الذي تتميّز به علامة "بولغري".
مع أثاث وتفاصيل مصمّمة بحسب الطلب بمواد فخمة ونادرة، يتناغم الهيكل الزجاجي مع الأجواء التي تفيض أناقةً، فيما تعكس المقوّمات التي تطغى على باقي أرجاء المنتجع، الديكور الخارجي الذي يشتهر به الفندق. وقد صمّمه هلال رمضان بحسب الطلب، مع النمط الشبكي، ليكون سمةً نحتيّةً جوهريّةً لمجلس "بولغري".
وعلاوةً على ذلك، سوف تُعرَض قطع من إرث "بولغري"، تأخذ الضيوف في رحلة عبر تاريخ العلامة الزاخر الممتد لأكثر من 130 سنة، يتعرّفون من خلالها على بعض إبداعاته البارزة. فسوف يتم إحضار قطع من إرث العلامة إلى دبي من أجل عرض رمضان، بحيث يحتضن مجلس "بولغري" متحفًا متميّزًا يضمّ في حناياه مجموعاتٍ أصيلةً من توقيع "بولغري". كما أنّه سوف تُعرض أفلام تاريخية تعرّف الضيوف على عائلة "بولغري" الأصلية، وسط أجواء معاصرة أنيقة.
وبما أنّ العلامة تدرك تمامًا أهمية الاستفادة من هذه الأوقات الثمينة، فهي لم تخصّص مساحةً تتسع لـ 190 ضيفًا للإفطار والسحور على حد سواء فحسب، لا بل إنّ مجلس "بولغري" سيوفّر أيضًا قسمًا خاصًّا لكبار الشخصيات يستوعب 12 شخصًا، بما يضمن تجربة طعام حصرية وسط أجواء من الخصوصية المطلقة.

المأكولات
سيتحوّل مجلس "بولغري" الذي يقدّم مزيجًا استثنائيًّا من الأطايب العربية الحديثة، إلى وجهة لا يختلف اثنان على أناقتها، تخيّم عليها أجواء من الاسترخاء التام، حيث يتنعّم الضيوف بمناظر آسرة، على أول مارينا ونادٍ لليخوت يحمل علامة "بولغري" في العالم.
وخلال هذه الفترة، سوف يدغدغ الزوّار براعم ذوقهم، بأطباق فخمة لا تقاوم. فبدءًا من أطباق رمضان التقليدية مثل الأوزي، والشاورما، وأم علي، إلى جانب تشكيلة تضمّ ثمانية أنواع من التمور، وصولًا إلى الأطباق الإيطالية الكلاسيكية مع الجيلاتو، يزوّد الإفطار الضيوف بمزيج رائع من المأكولات الإيطالية الكلاسيكية والأطباق العربية. سوف ينغمس الضيوف في تجربة طعام منقطعة النظير، تتخللها نفحة سحرية من علامة "بولغري" الراقية مع تشكيلة واسعة من المازة الساخنة والباردة، ومحطات الطهو الحي، ناهيك عن بعض اللمسات المعاصرة والمبتكرة على الأطباق المفضلة والشعبية.
ولا يقلّ السحور تميّزًا عن الإفطار، حيث إنه يضمّ أطايب ساخنة وباردة، إلى جانب تشكيلة من الحلويات العربية التقليدية المحضّرة بواسطة أجود المكونات، لتدغدغ براعم ذوق الضيوف في آخر ساعات الليل.
تُشكّل هذه الخيمة، المكان المثالي لتمضية آخر ساعات الليل، فهي تحاكي التقاليد القديمة، وتتوافر فيها الشيشة أيضًا، حيث يستطيع الضيوف المشاركة في الألعاب، والاستمتاع بأطيب الأوقات.
سوف يفتح مجلس "بولغري" أبوابه طوال شهر رمضان من المغيب وحتى ساعة متأخرة من الليل. تبدأ أسعار الإفطار من 250 درهمًا إماراتيًّا للشخص، شاملًا المأكولات والمشروبات كافة، فيما يُقدّم السحور من القائمة الانتقائية، مع حدّ أدنى يبلغ 185 درهمًا إماراتيًّا للشخص، شاملًا المشروبات الغازية وتشكيلة من العصائر. أما الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و16 سنة، فيتناولون الطعام بنصف السعر، فيما يقدَّم الطعام مجانًا إلى الأطفال دون الـ 12 سنة.

* للحجز، يرجى الاتصال على 5433 777 4 971+ أو إرسال بريد إلكتروني على [email protected].

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X