أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد.. ابتكار ياباني لحماية النساء الوحيدات

البروجيكتر الذي يعرض المشاهد
هكذا سيبدو الإبتكار خلف الستائر
تعبيرية
آلة العرض المرتبطة بالهاتف الذكي
الإبتكار الياباني الجديد من خلف الستائر
هل سيحمي النساء فعلاً

ربما لن تشعر النساء اللواتي يعشن وحيدان في منازلهن بأي خوف بعد الآن، بعد الابتكار الجديد الذي طوَّرته شركة "ليوبالاس 21" المتخصصة في إدارة المباني في اليابان، والذي يعرض مشاهد افتراضية متحركة من خلف ستائر النوافذ عبر آلة عرض "بروجيكتر"، تُظهر ظِلُّ شابٍّ قوي البنية يتمرَّن على الملاكمة، أو على الألعاب القتالية الأخرى، ما يجعل اللصوص يفكرون مرتين وثلاث وأربع مرات أيضاً، قبل أن يفكروا باقتحام هذا البيت وسرقته، وهذا هو الهدف من الإبتكار الجديد، وهو أن يُساعد في تأمين حمايةٍ للمنازل التي تعيش فيها النساء بمفردهن من السرقة أو الإقتحام أو الجرائم الأخرى.

وبحسب ما نشرته وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء، أن هذا الإبتكار الجديد الذي يُدعي "الرجل من وراء الستار"، لا يزال فكرة تحت التجريب، وآلية عمله تكون عن طريق ربط الهاتف الذكي بآلة العرض الـ"بروجيكتر"، فيقوم بعرض ظلٍّ لرجل يؤدي أنشطة حركية مختلفة من وراء الستار، حيث ستوفر هذه الشركة اليابانية، عدداً كبيراً من هذه المشاهد التي سيظهر خيالها من وراء ستائر النوافذ في البيت، وذلك بهدف ردع اللصوص عن المنازل التي تعيش فيها نساء بمفردهن، من خلال إيهام المجرمين أن هناك أشخاص آخرون داخل المنزل، وغالباً أشخاص لا يرغب هؤلاء المجرمون بالتورط معهم.

وستوفر الشركة اليابانية عشرات المشاهد التي ستظهر من وارء الستار، مثل مشهد الرجل الذي يتدرب على الملاكمة، أو الفنون القتالية الأخرى مثل الـ"كاراتيه" أو حتى التلويح بمضرب "بيسبول"، كما يمكن للنساء اللواتي سوف يستعن بهذه التقنية الجديدة، استكمال الصورة بجعل الظلّ يظهر وهو يرتدي ملابسه أو يعزف على الغيتار، أو حتى ينظف المنزل بمكنسة كهربائية، بالإضافة إلى مشاهد أخرى من الأمور اليومية التي يفعلها الأشخاص بالعادة.

وفي تصريح لـ"كيتشي ناكامورا"، مدير قسم الدعاية في شركة "ليوبالاس21"، أشار إلى أن شركته عملت على تطوير هذا النظام، بهدف إحلال الأمن في المباني التي تديرها، وأضاف "ناكامورا" أن أسئلة الناس حول هذا النظام جعلت الشركة تفكر بشكل أوسع نطاقاً لنشره وتنفيذه، حيث أن شركة "ليوبالاس21" تبحث في الوقت الحالي، إمكانية طرحه للبيع رغم الشكوك التي تساور البعض حول مدى فاعلية هذا الإبتكار، وأضاف أيضاً، إن المجرمين ربما يعلمون آجلاً أو عاجلاً بأن "الرجل من وراء الستار" الذي يقضي كل وقته في التدريب على الملاكمة ليس إلا ظلاً في منزل امرأة تعيش بمفردها.

وأضاف مدير قسم الدعاية في الشركة أيضاً: "إذا كان عرض الظل سيجعل المرأة هدفاً سهلاً لأن المجرمين سيفهمون أنه لا يوجد أحد في المنزل، فإننا بذلك نكون قد وضعنا العربة أمام الحصان، لذا فإننا نود طرح النظام تجارياً، بعد أن نجعله متنوعاً كأن يعرض في كل يوم مقطعاً جديداً مختلفاً".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X