أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

"تفريج كُرْبَة".. مبادرة لمساعدة أُسر السجناء في شهر الخير بالشرقية

لجنة تراحم الشرقية
محاضرة في اللجنة لمجموعة من أسر السجناء

تعتزم اللجنة الوطنية لرعاية أسر السجناء والمفرج عنهم، "تراحم"، بالمنطقة الشرقية، البدءَ في تنفيذ برنامج خلال شهر رمضان المبارك، يُعنى بمساعدة السجناء وأسرهم، من خلال إنهاء معاناتهم، وذلك عبر مبادرة بعنوان "تفريج كربة"، حيث تهدف هذه المبادرة التي تمَّ التنسيق بشأنها مع عدد من الجهات الحكومية والخيرية، دعم ورعاية أسر السجناء حسب المعايير والاشتراطات لدى الطرفين، بالإضافة إلى إيجاد قاعدة بيانات مشتركة تُمكّن اللجنة من معرفة متطلبات أسر السجناء، والتي ترتكز على كيفية تحمل اللجنة سداد الإيجارات وصرف الزكاة لهم، مع التأكيد على الاستمرار في تقديم الخدمات لجميع الأسر المُسجلة لدى الطرفين.
حيث أوضح ذلك رئيس اللجنة عبد الله بن محمد آل سليمان لـ"سيدتي"، مؤكدًا أن مبادرة "تفريج كربة" سوف يتم تنفيذها خلال الأيام القليلة القادمة، وتحديدًا بالتزامن مع دخول شهر رمضان المبارك، حيث تهدف إلى تفريج كُرَبِ السجناء الغارمين، وإطلاق سراحهم من الذكور والإناث، حسب معايير وإمكانات الطرفين.
وأشار آل سليمان إلى أن إحصائية السجناء الذين استفادوا من مبادرة "تفريج كربة" العام الفائت، وتحديدًا خلال شهر رمضان، سواء من خلال تسديد المديونيات التي عليهم، وإطلاق سراحهم، أو كفالتهم، بلغت نحو 74 نزيلاً ونزيلة، حيث قال: "من المتوقع أن يرتفع عدد النزلاء والنزيلات في هذا العام ليصل -بحسب الإمكانات التي تمَّ توفيرها- إلى نحو 80 نزيلاً ونزيلة، وهؤلاء في الغالب تمَّ الحكم عليهم بسبب تراكم الديون عليهم.
ونوَّه آل سليمان بأن اللجنة تسعى لإطلاق مبادرات أخرى مع جهات خيرية، تهدف إلى تبادل الخبرات وحضور برامج وملتقيات في العمل التطوعي لمنسوبي اللجنة من ذكور وإناث.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X