اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الفيلم الماليزي "طفلة من نيويورك" يختتم أسبوع أفلام جنوب آسيا

مشهد يجمع الجد والحفيدة معاً
مشهد من العمل
بوستر الفيلم
اعلان الفيلم الماليزي
مشهد بين الجد والطفلة من الفيلم
5 صور

اختتمت لجنة السينما في مؤسسة عبد الحميد شومان، عروض أسبوع "أفلام جنوب شرق آسيا"، والتي تم تنظيمها بالتعاون عدد من سفارات دول جنوب آسيا في العاصمة الأردنية عمان، وذلك بعرض الفيلم الأخير وهو الفيلم الماليزي "طفلة من نيويورك"، للمخرجة "جيس تيونج"، وذلك في قاعة السينما في مقر المؤسسة نفسها في منطقة جبل عمان.

من نيويورك إلى ريف ماليزيا
وأشار الناقد السينمائي الأردني محمود الزواوي حول الفيلم الماليزي "طفلة من نيويورك"، أن العمل وتقوم ببطولته الممثلة الطفلة "سارة تان" ابنة الحادية عشرة سنة من العمر في دور طفلة ترغم من قبل والدتها على الانتقال من مدينة نيويورك إلى منطقة ريفية في ماليزيا للانضمام إلى جدها الذي لم تلتق به من قبل، فيما تقوم والدتها بزيارة للصين بغية حل بعض المشاكل التي تتعلق بعملها. وترفض الطفلة سارة بادئ الأمر التكيف مع التقاليد الثقافية التقليدية لجدّها ومع المجتمع المحلي الذي تنظر إليه نظرة ازدراء.

ويتابع الزواوي، يستعين الجد بأحد الجيران لمساعدته في ترجمة كلامه من اللغة الصينية لحفيدته سارة. ثم تكشف الحفيدة لجدها أنها تفهم اللغة الصينية التي يتحدث بها، وتختلط بالأطفال المحليين الذين يشاركونها في نشاطاتهم. كما تنشأ علاقة ودية بينها وبين جدها، وتطّلع على الخلافات التي نشأت بين جدها ووالدتها التي انتقلت إلى نيويورك رغم معارضته الشديدة.

ومع مرور الوقت تتعمق العلاقة بين الحفيدة وجدها، وقبل أن تستعد الحفيدة سارة للعودة إلى نيويورك يقوم جدها بتكليف أحد جيرانه بتصوير فيديو لكي تقدمه الحفيدة لوالدتها بعد وفاة الجد يعتذر فيه لابنته لأنه لم يكن أبا صالحا. إلا أن الجار يرسل الفيديو إلى والدة سارة في نيويورك والتي تتأثر به وتعود إلى وطنها الأصلي ماليزيا وتصالح والدها. ويختتم الفيلم بتوجّه الجد إلى نيويورك بصحبة حفيدته سارة ووالدتها.

وويرى الناقد الزواوي أن فيلم "طفلة من نيويورك" يتميز بقوة الإخراج وأداء الممثلين، وفي مقدمتهم الممثلة الطفلة سارة تان وتطوير الشخصيات. وعرض هذا الفيلم في مهرجانين سينمائيين، وفاز بست جوائز سينمائية شملت أربع جوائز في مهرجان ماكاو السينمائي الدولي السابع لأفضل ممثلة في در رئيسي وممثلة في دور مساعد وممثل جديد وسيناريو، وجائزتين في مهرجان ماليزيا السينمائي الدولي الثامن والعشرين لأفضل ممثلة طفلة وجائزة المحلفين.

الفيلم من وجهة نظر المخرجة ..
من جهتها، قالت المخرجة "جيس تيونج" التي كانت حاضرة للعرض "في شومان": "إن فيلم "طفلة من نيويورك" يتعلق بالقيم العائلية وإنها أرادت أن تعبّر في الفيلم عن رسالة الولاء للأسرة طوال عرض الفيلم"، مؤكدة أهمية التقاليد الثقافية في ماليزيا؛ لأن هذه الثقافة والتقاليد تتعرض للنسيان والتجاهل في سبيل تحقيق الأرباح. ولهذا السبب تم تصوير مشاهد الفيلم في ماليزيا.