أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

زوجان أصبحا نجمين بسبب ملابسهما الغريبة والمتناسقة

من ملابس الزوجان اللطيفان
بالتأكيد هما زوجان سعيدان
وتصاميم الملابس نفسها
الزوجان اليابانيان
يرتدون الألوان نفسها

زوجان يابانيان، تخطيا سنّ التقاعد، تحولا إلى أحد أبرز شخصيات شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بسبب ملابسهما التي تتميز بألوانها وأشكالها الغريبة والطريفة، التي يرتديانها معاً دائماً، وينشران صورهما على صفحتهما الرسمية المشتركة على موقع "إنستقرام"، والتي أسمياها "بون بون 511 bonpon511".

وتمكن الزوجان اليابانيان المعروفان باسم "تسويوشي" و"تومي سيكي"، من اجتذاب مئات الآلاف من الأشخاص المتابعين عبر صفحتهما "بون بون 511"، وذلك منذ اللحظة التي بدأ كلاهما في نشر صورهما على الصحفة وهما يرتديان ملابساً خاصة بألوان وقطع مُنسَّقة مع بعضهما البعض، وكان ذلك في أواخر العام 2016.

ووفق صحيفة "ذا غارديان The Guardian" البريطانية، فإن الزوجين اللذين وصلا إلى العقد السادس من عمريهما، ويعيشان في مدينة "سينداي"، شمال شرقي اليابان، يظهران بشكلٍ شبه يومي في مجموعةٍ من الأزياء التي تتضمَّن أشكالاً وتصميمات وألواناً متشابهة مع بعضهما. وحيث جذبت بساطتهما في اختيار الأزياء ثناء المُعلِّقين على امواثع التواصل الإجتماعي، المهتمِّين بالموضة، وكذلك الإعجاب بين متابعيهما البالغ عددهم 720 ألفاً شخص.

ومن أهم ما يميز صور الزوجين "تسويوشي" و"تومي سيكي"، الذين مر 38 عاماً من زواجهما، منذ أن أحبا بعضهما بأيام الدراسة بالكلية، هو المرح والسعادة والواضحة على وجهيهما قبل ملاحظتها على ملابسهما، بالإضافة إلى استمتاعهما الواضح بما يقومان به، وذلك من خلال الصور التي يلتقطاها عبر هاتف "آب فون" مُثبَّت على حامل ثلاثي القوائم.

وبعد أن انتشرت قصتهما عقب نشر مقال عنهما على موقع " Yahoo" في اليابان، وانتشار صفحتهما وصورهما بهذا الشكل الواسع للغاية، قام الزوجان مؤخراً بتأليف ونشر كتابين، يتحدثان عن حياتهما الزوجية الطويلة والمميزة، وأصبح الكتابان موضوع العديد من المقالات في الصحف والمجلات وسائل الإعلام اليابانية المختلفة، وسيقوم الزوجان خلال الشهر المقبل يونيو/ حزيران، بإطلاق مجموعتهما الخاصة من الملابس والإكسسوارات، بالتعاون مع مُصمِّم أزياء، في المتجر الياباني "لسيتان ميتسوكوش Isetan Mitsukoshi".

وتابعت صحيفة "ذا غارديان The Guardian" البريطانية، أن الزوجة "تومي"، كانت قد أشارت إلى أن عليهما أن يشكرا ابنتهما التي كانت تلتقط لهما الصور في البداية، وكانت تنشرهما على حسابها الخاص على أنستغرام، قبل أن تقترح عليهما أن يفتحا حسابهما الخاص، عقب ملاحظتها التعليقات الكثيرة التي وصلت على هذه الصور.

وتتابع الصحيفة البريطانية، بأن الزوجين اليابانيين كان لهما في السابق نفس الأذواق المتشابهة في اختيار الملابس، ولكن وبعد أن اشتهرا بهذا الشكل، فأنهما بدآ بالعناية والتنسيق بشكل أكبر هذا الأمر خلال الأيام العادية، في المنزل أو أثناء الذهاب إلى المتجر، وقال تسويوشي: "الأمر لا يتعلَّق فقط بتنسيق تشابه ملابسنا، نحن نحاول اختيار المظهر الذي يتكامل مع محيطنا الخارجي أيضاً"، أما تومي فقالت من جانبها: "من دواعي سرورنا بالطبع أن نوصف في وسائل الإعلام بأنَّنا رموزٌ للأناقة، لكن هذا ليس في الواقع ما نراه عن أنفسنا. إننا نرتدي ملابس بسيطة وغير مُكلِّفة يمكن لأي شخص شراؤها".

ويأمل الزوجان "تسويوشي" و"تومي"، بأن يساعدا بإقناع الأزواج الآخرين بمثل أعمارهما أو أكبر، بأن عمر التقاعد ليس هو نهاية الحياة، بل هو بداية لحياة جديدة، من الممكن لهم أن يعيشوها بكل فرح ومتعة، وهو عنوان لأحد كتبهم، وقالت تومي: "نحن وحدنا الآن، لدينا الوقت للقيام بكل الأشياء التي لم يكن لدينا الوقت للقيام بها عندما كنا نعمل ونبني أسرتنا". وأضافت: "نريد إظهار أن التقاعد يمكن أن يكون ممتعاً، خاصةً إذا وجدتما شيئاً مشتركاً تستمتعان به معاً".

وكان الزوجان اليابانيان، قد التقيا خلال أحد المهرجانات عندما كانا طالبين في كلية الفنون في العاصمة اليابانية طوكيو، وذهب "تسويوشي" للعمل في التصميم والتسويق، في حين اختارت تومي البقاء في المنزل لرعاية ابنتهما.

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X