رمضان /صحة ورشاقة رمضان

بين الإفطار والسحور... ماذا تختارون؟

الإفطار والسحور

احذروا التوجه إلى الخيارات الخاطئة في الطعام بين الإفطار والسحور، فهي قادرة على تدمير أجسامكم والقضاء على فوائد الصيام، تؤكد خبيرة التغذية بانين شاهين، في "فيتنس فيرست".

وتقول بانين بداية: "الأمر متعلق بشكل رئيسي بكيفية التحكم بعاداتك الغذائية، فإن كنت تأكل وتشرب بالشكل الصحيح بين السحور والإفطار، فستقدم لجسمك ما يحتاجه للتأقلم مع الصيام والاستمرار به براحة تامّة إلى موعد عيد الفطر".


اختيار العناصر الغذائية الملائمة
ستعطيك الكميات المناسبة من الكربوهيدرات الطاقة التي تحتاجها لكن تأكد من أنها غنية بالألياف وتحتوي على نسب منخفضة من السكر.

وتقترح الخبيرة بانين "تناول السلطات والشوربات مع الوجبات وعدم اقتصار الكربوهيدرات على الأرز والخبز والمعكرونة فقط، إذ يمكنك إضافة عناصر غنية إلى حسائك كالبطاطا الحلوة والشمندر والقرع والقرنبيط أو إضافة الخضار الورقية الخضراء المختلفة إلى السلطة".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


وتنصح بانين بتقسيم وجبة الطعام الرئيسية إلى ثلاث أو أربع حصص وتجنّب الطعام المقلي والحلويات التقليدية المقدمة في رمضان.

ومع برنامج النوم غير المنتظم يعتبر السمك المشوي أفضل مصدر للبروتين لكونه خفيفًا على المعدة وذا قيمة غذائية عالية ومعززًا بالدهون الجيدة، لكن إن أردت تناول اللحوم الحمراء، فتأكد من تناولها قبل النوم بـ 4 – 6 ساعات، لأنك قد تواجه مشاكل في الهضم. لا بأس إن لم ينتظم نومك مساءً لأنك تستطيع النوم أثناء النهار، لكنك لا تستطيع تناول الطعام خلال النهار لذا عليك أعطاء أولوية لوجبات الطعام.

وحول الخوف من تناول الدهون، تقول بانين: "هناك أنواع مفيدة من الدهون. ويجب على الناس فهم قيمة وفوائد وجود الدهون في الجسم، كالزيوت النباتية والمكسرات النيئة والأفوكادو. إنما لا للدهون المشبعة الموجودة في المقالي أو الحلويات الغنية بالسكر أيضاً."

الصحة النفسية للصائم
تقول بانين حول الحالة النفسية أثناء الصيام: "الأمر يعتمد على طريقة تفكيرك، إن أقنعت نفسك بأنَّ الأمر سهل، فسيكون سهلًا وسلسًا. بالطبع سيكون هناك دائمًا لحظات نجاح وإخفاق، لذا عليك فقط أن تعرف كيف تتولى الأمر.
ويجب على الصائمين أن لا ينسوا الهدف الحقيقي من وراء الصوم، وهو "نصوم حتى نذكر أنفسنا بشعور الجوع الذي يحس به من ليس لديه شيء يأكله" ، حيث أنّ هناك الكثير من الناس يموتون من الجوع لذا علينا أن نقدر ما لدينا من نِعم وبمجرد تذكر ذلك يصبح من السهل السيطرة على الرغبة الشديدة بتناول الطعام.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التحكم بكميات الطعام
"بالنسبة للكثيرين، شهر رمضان هو فترة لتخفيض السعرات الحرارية وإنقاص الوزن، لكن من السهل على البعض الآخر اكتساب الوزن بعد مرور الشهر. وواحدة من أكثر العادات الشائعة التي نراها هي تناول الطعام غير الصحي بشكل كبير كمكافأة على الصوم.

ويعتقد الناس أنه يمكنهم التوقف عن مراقبة ما يأكلونه خلال الصيام، وفي حال تمكنوا من فقدان بعض الوزن يستعيدونه فور حلول العيد"، تؤكد بانين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



شرب الماء
ربما يكون الترطيب بالماء وشرب كميات كافية منه، الأمر الأهم في رمضان. وحول ذلك تقول بانين "يعاني بعض الناس من مشاكل في الهضم أثناء الصيام بسبب الجفاف. علماً أنّ شرب الماء أكثر من اللازم، سيحوّله إلى بول ولا يتم امتصاصه من قبل الجسم".

أضف تعليقا

المزيد من صحة ورشاقة رمضان

X