أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الأردنيون يستيقظون على 9 زلازل في اليوم نفسه

تعبيرية
بعضها تعدى الـ4 درجات على مقياس ريختر
لم تقع خسائر بالأرواح أو الممتلكات
9 زلازل متتالية تضرب الأردن

في حادثة غريبة عن منطقتنا العربية في الشرق الأوسط جراء مكانها الجغرافي، رصد مركز الزلازل الأردني صباح الأربعاء 4 تموز / يوليو الجاري، وقوع 9 زلازل ضربت مناطق الشمال في المملكة الأردنية الهاشمية، منذ فجر الأربعاء، وكان ذلك بعد أن بدأت سلسلة من الزلالزل المتتالية بضرب المملكة، كان أولها خمسة زلازل وقعت في ساعات الفجر، قبل أن تضرب أربعة أخرى خلال فترة النهار.

وفي تصريح لمدير مرصد الزلازل الأردني الدكتور محمود القريوتي لموقع قناة "رؤيا" الإخباري الأردني قال: "إنه تم رصد 4 زلازل جديدة هزت المنطقة المقابلة لبحرية "طبريا" أقصى شمال غربي المملكة الأردنية، وذلك من الساعة السابعة وحتى الساعة 8.57 صباحاً بتوقيت العاصمة عمان، وتابع القريوتي، أنه كان قد وقع 3 زلازل ضربت الأردن في تمام الساعة 7 من صباح يوم الأربعاء في شمال المملكة، في الجهة المقابلة لبحيرة طبريا، لتصبح 5 زلازل في أقل من ساعتين فقط.

وأضاف القريوتي في تصريحه لـ"رؤيا" صباح الأربعاء: "أنه تم تسجيل الزلزال الخامس، والذي بلغت قوته ٤.١ على مقياس ريختر، في تمام الساعة ٦:٥٢ صباحاً بتوقيت عمان، أما الزلزال الرابع فكان بقوة ٣.٢ على المقياس نفسه، وكان قد تم تسجيله في تمام الساعة ٦:٥٧ صباحاً بتوقيت عمان، أما الزلزال الثالث الذي ضرب المملكة فكان بقوة ٣.٢ على مقياس ريختر، وتم تسجيله في تمام الساعة ٧:١٩ صباح بتوقيت العاصمة الأردنية.

وأشار مدير مرصد الزلازل الأردني إلى أن زلزالين اثنين، كانا قد ضربا المملكة فجر الأربعاء، من الجهة المقابلة لبحيرة طبريا، وشعر به أهالي محافظة اربد والمناطق الشمالية من المملكة، وأوضح القريوتي بأن أجهزة رصد الزلازل، كانت قد رصدت الزلزال الأول في منطقة بحيرة طبريا، وكان بقوة ٤.٢ على مقياس ريختر، وتم تسجيله في تمام الساعة ٤:٥٠ فجراً بتوقيت عمان، وكان على عمق ١٠ كيلو متر، ويبعد عن محافظة إربد ٥٠ كيلو متر، باتجاه شمال غرب المحافظة الشمالية، وأضاف القريوتي بأن الزلزال الثاني ضرب المنطقة ذاتها في تمام الساعة ٤:٥٨ بتوقيت عمان وبقوة ٣.٢ على مقياس ريختر وبعمق ١٠ كيلو متر أيضاً.

وأشار مدير مرصد الزلازل، إلى أن مرصد الزلازل الأردني لم يبلغ عن وقوع اية خسائر بالأرواح أو خسائر مادية بالممتلكات، وبين القريوتي، أن الزلازل التي أثرت على شمال المملكة، ليست هزات ارضية ارتدادية كما يشاع، وإنما زلال، إذ كان مركزها بحيرة طبريا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X