أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

فيديو.. أسد ينهش ذراع امرأة بعد أن دخلت عرينه

نهش أسد ذراع امرأة بعد أن دخلت عرينه أو في القفص الخاص به لالتقاط صور معه من دون حذر.
وبحسب موقع «ديلي ميل» كانت «أولجا سولومينا»، البالغة من العمر 46 عاماً، تستمتع بقضاء يوم في حديقة السفاري تايجان في شبه جزيرة القرم، بأوكرانيا، عندما دخلت إلى حظيرة الأسد.
وظهرت أمام صورة بجوار أسد هادئ على ما يبدو، لكن حسب التقارير، واجهت مشاكل عندما وضعت يدها على ظهر الأسد. فانطلق الأسد الغاضب في هجوم شرير على السيدة ونهش ذراعها محاولاً سحبها.
ولحسن الحظ، كان مدير حديقة الحيوان «أوليج زوبكوف» في مكان قريب وتمكن من إنقاذ السيدة «سولومينا» عن طريق مطاردة الأسد بعيداً برمي حذائه عليه كما يظهر في الفيديو، ثم قام بعد ذلك بحمل السيدة «سولومينا» إلى مركبة قريبة ونقلها إلى مكان آمن.


ولكن بشكل لا يصدق، تقول السيدة «سولومينا» بعدها إن «زوبكوف» رفض أن يتصل بسيارة الإسعاف، وأمر الطبيب البيطري بمعالجتها وأعطاها الكحول لتهدئة الألم وتطهير الجرح.
فمنذ الحادث، أخذ كل من «سولومينا» «زوبكوف» يتجاذبان حول من يقع اللوم عليه في الحادث، وحول الطريقة التي عوملت بها بعد ذلك.
«زوبكوف» قال إن «سولومينا» هي المسؤولة عن الهجوم؛ لأنه من غير المسموح للزوار الدخول لمكان الأسد؛ فهي كانت في حالة سكر وحاولت أيضاً ضرب الأسد.
وفي النهاية، نُقلت سولومينا إلى المستشفى في اليوم التالي؛ حيث وجد الأطباء أنها مصابة بعدوى خطيرة من عضة الأسد.
وقال المتحدث باسم مستشفى «نيكولاي فلاسوف»؛ إن العدوى دخلت جسدها من أسنان الحيوان، إنها عدوى خطيرة للغاية، وخضعت لعملية جراحية، وأصبحت حالتها الصحية أفضل، لكنها تحتاج إلى مزيد من العلاج؛ لكن إلى هذه اللحظة، لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت ستستعيد الاستخدام الكامل لذراعها.
أما الآن، فإن حديقة السفاري تستلزم دفع تعويضات بقيمة 1000000 روبل روسي (12000 جنيه إسترليني) تطالب بها «سولومينا» قائلة: إنها وقعت على إخلاء مسؤولية.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X