أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تدفقات للكهرباء عبر تربة النرويج

كشف رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس "ماجد أبو زاهرة" أنه عندما تحدث عاصفة جيومغناطيسية، تتجه أنظار الراصدين في المناطق القطبية إلى السماء بحثاً عن أضواء الشفق القطبي، ولكن خلال العاصفة الجيومغناطيسية القوية من الفئة الثالثة في 26 أغسطس 2018 ، كان هناك حدث آخر .
فقد كشفت المجسات المدفونة في الأرض في النرويج عن تيارات قوية من الكهرباء تتحرك عبر التربة، ويظهر الرسم البياني من "مركز أضواء القطب" في منطقة لوفوتين التقلبات خلال ذروة العاصفة.
وبحسب بيانات مراقبة المركز للتيارات الأرضية لسنوات عديدة، فقد كانت التيارات قوية بشكل ملحوظ خلال العاصفة المغناطيسية، حيث ارتفع "الفولت" إلى (10mv / m) وهذا أقوى بحوالي 10 مرات من المعتاد، وهذه قراءات نادرة جدًا نظراً لعدم وجود توهج شمسي قوي خلال فترة الحد الأدنى من الدورة الشمسية حاليا".
ولكن لماذا تتدفق الكهرباء خلال الأرض خلال العاصفة الجيومغناطيسية؟
إنها ببساطة مسألة فيزيائية. فتغيير المجالات المغناطيسية يجعل التيارات تتدفق في الأسلاك والموصلات الأخرى. ففي معظم الأماكن يمكن للتربة أن توصل الكهرباء بسبب وجود الأملاح الذائبة والمعادن. لذلك عندما يبدأ المجال المغناطيسي المحلي في التذبذب، تبدأ الكهرباء بالتدفق بشكل طبيعي.
ويمكن أن تسبب التيارات الناتجة عن العواصف الجيومغناطيسية تقلبات للجهد في أنظمة الطاقة وفي حالات نادرة يمكن أن تؤدي إلى انقطاع كامل للتيار الكهربائي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X