بلس /أخبار

وفاة الشيخ خليل القارئ شيخ أئمة الحرمين الشريفين

توفي، أمس الاثنين، الشيخ خليل بن عبدالرحمن القارئ، شيخ أئمة الحرمين الشريفين، بعد عمر مبارك بإذن الله في العطاء المتفرِّغ للقرآن وأهله، حيث يعد أحد مؤسسي النهضة القرآنية الحديثة.
ونعى الشيخ محمد القارئ والده الشيخ خليل قائلاً: "إنا لله وإنا إليه راجعون، انتقل إلى رحمة الله اليوم الاثنين الشيخ الوالد خليل عبدالرحمن القارئ، غفر الله له وثبته، وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنة يا رب العالمين ‏الدعاء الدعاء الدعاء له". ومن المقرَّر أن يصلَّى عليه بعد صلاة الفجر بمشيئة الله تعالى اليوم الثلاثاء في المسجد النبوي الشريف، ويدفن في بقيع الغرقد.
والشيخ خليل هو من مواليد المدينة المنورة، وحفظ القرآن الكريم رحمه الله وهو في العاشرة من عمره، وحصل على شهادة حفظ القرآن الكريم من الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في المدينة المنورة بتقدير ممتاز عام 1405هـ، وتوفي أمس بعد مشوار طويل في خدمة القرآن الكريم وأهله. تغمد الله روحه بواسع رحمته.

X