أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد.. لاعبون "يدفعون" سيارة إسعاف تعطلت خلال نقلها لاعباً مُصاباً

أوقفوا المباراة وبدأوا بدفعها
لاعبو الفريقين يدفعون سيارة الإسعاف
ظنوا أن السائق يمزح
السائق شكر اللاعبين على المساعدة
سيارة الإسعاف بعد أن تمكنت من السير

أحياناً نمر بمواقف معينة، تصنع لنا الكثير من الحيرة اتجاهها، ولا نعلم إن كان يجب علينا الضحك على طرافة جانب معين من الموضوع، أم أن علينا الإستياء بسبب الجانب الآخر، وكرة القدم، هذه "الساحرة المستديرة " التي سلبت ألباب الناس في كل العالم، مليئة بالكثير من هذه المشاهد والمواقف الطريفة والمُبكية في الوقن نفسه، وربما كان آخرها ما حدث في الدوري البرازيلي مؤخراً.

وفي تفاصيل هذا الموقف "المُحير"، والتي نقلتها عدد من وسائل الإعلام البرازيلية والعالمية، والذي حدث خلال المباراة التي جمعت بين فريقي "فلامنغو" و"فاسكو دي غاما" بالدوري البرازيلي، صباح الأحد 16 أيلول / سبتمبر 2018، أصيب أحد لاعبي الفريقين، وهرعت سيارة الإسعاف بالدخول إلى الملعب حتى تسعفه من الإصابة - وهذا هو الجانب المثير للإستياء -، إلا أن ما حدث – وهو الجانب الطريف من القصة – أن سيارة الإسعاف تعطلت في منتصف الملعب، في الوقت الذي كانت تحمل فيه اللاعب المصاب إلى المستشفى، وتدخَّل حينها اللاعبون من كلا الفريقين، لإنقاذها وإعطائها دفعة حتى تكمل سيرها.

وبحسب ما نقلته وكالة "رويترز" العالمية، فقد احتاج "برونو سيلفا"، وهو لاعب فريق " فاسكو دي غاما"، إلى تدخُّل طبي بعد إصابته في الشوط الثاني، ولكن بعد حمله إلى سيارة الإسعاف، تعطلت السيارة وتوقفت ولم تستطع الخروج من أرضية الملعب، وكل ذلك وسط حالة اندهاش كبيرة كانت بين أكثر من 54 ألف مشجع باستاد "ماني جارينشا" في مدينة برازيليا، وفي هذا الوقت، قام اللاعبون بالإشتراك في دفع السيارة حتى تعود إلى العمل وتخرج من الملعب.


وفي تصريح لـ"ريفر" مدافع فريق "فلامنغو" كان قد أدلى به لمحطة "سبورت تي في" التلفزيونية البرازيلية، قال: "يحدث هذا الأمر لأول مرة، هذا المشهد يدعو إلى الأسى، كنت أعتقد أن السائق يمزح، لكنه قال إنه أوقف المحرك ويحتاج إلى مساعدة، حاولنا دفع السيارة قليلاً، وانطلقت بعد ذلك في طريقها".

وبعد إنتهاء هذا الموقف الغريب، والذي لم يسبق له الحدوث في ملاعب كرة القدم، تم استكمال المباراة، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله لكل فريق، حيث كان فريق "فاسكو دي غاما"، قد تقدَّم أولاً بهدف عن طريق لاعبه "أندريس ريوس" في الدقيقة الـ27، إلا أن فريق "فلامنغو"، تمكن من إدراك التعادل بعد مرور ساعة من اللعب، بواسطة لاعب الفريق الخصم "لويز جوستافو" بطريق الخطأ في مرماه.

ليس أول المواقف الغريبة في الدوري البرازيلي..
ويبدو أن الدوري البرازيلي، يحتوي على الكثير من المواقف الغريبة، والتي تدعو إلى الضحك والإستياء بالوقت نفسه، حيث أنه خلال شهر حزيران / يونيو الماضي 2018، تعرضت مباراة أخرى في الدوري البرازيلي كانت تجمع بين ناديي "ألتوس" و"ناسيونال"، إلى موقف غريب وطريف آخر، وذلك عندما هاجمت مجموعة من "الدبابير" الملعب، ما أدى هذا إلى إرباك أجواء اللقاء وتوقُّفه بعض الوقت، وعندها اضطراللاعبون والحكام إلى الانبطاح على أرضية الملعب، تجنباً للدغات الدبابير الضارة، وحينها انتهت المباراة حينها بفوز "ألتوس" بـ3 أهداف نظيفة على "ناسيونال".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X