عروس سيدتي /الحب والرومانسية

كيف تعيدين الثقة إلى علاقتكما؟

إنّ الثقة هي الأساس المتين الذي نبني عليه علاقة ناحجة، فمن دونه لا أساس متيناً، ويمكن للعلاقة أن تنهار. عندما تتعرّفين إلى أحدهم وتكونين على وشك الوقوع في غرامه، عليك ببناء الثقة. ها هي بعض الأساليب البسيطة للقيام بذلك. شاركيه مشاعرك إن كنت تريدين شريكك أن يكون صريحاً معك، فعليك أن تكوني أنت أيضاً صريحة معه؛ هذه هي الطريقة الوحيدة التي تؤدّي إلى بناء علاقة متينة. هذا يعني أن تصارحيه بشأن مشاعرك تجاهه، لا الاحتفاظ بها لنفسك. هذا يعني مشاركة تفاصيل حياتك معه، ما سيقرّبكما الواحد من الآخر، ما يُرسي الأسس الصحيحة لعلاقة حميمة خالية من الأكاذيب. كلّما شاركت الحبيب لحظاتك الحميمية، فسيبادلك هو أيضاً بالمثل، ما سيقرّبكما من بعضكما البعض.
افتحي قلبك من الصعب أن نثق بالآخر، بخاصةٍ إن سبق لأحدهم أن خدعك في الماضي. ولكنّه يعود إليك الخيار في أن تفتحي له قلبك وتثقي به، على الرغم من الحزن الذي عانيت منه في الماضي. يُمكن لذلك أن يكون صعباً، ولكن حاولي كلّ يوم بيومه، وادركي أنّه حتّى لو تسبّب رجل بالحزن، فهذا لا يعني أنّ كلّ الرجال الآخرين سيتصرّفون معك بالطريقة نفسها. إن فتحت قلبك له، فهذا يعني أنّك تعرّضين نفسك للخطر، وقد يراودك شعور غريب، خصوصاً إن لم تفتحي آفاقك أمام حبٍّ جديد منذ علاقتك الأخيرة.
 إن أردت بناء علاقة على أساس الثقة المتبادلة، عليك الثقة أيضاً بنفسك وبحدسك. إن عثرت على شخص، ووقعت في حبّه، وأردت بناء علاقة معه، فثقي بأنّه مناسب لك، وأنّه إن حصل أيّ أمر غريب فستلاحظين ذلك وستشعرين به.

سيعجبك أيضاً:

3 مشاجرات تجنبيها مع عريسك!

3 نصائح جديدة للتعامل مع عريسك بعد الارتباط!

طرق لإبقاء شعلة الحبّ في علاقتك مع عريسك!

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X