أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

خبراء ومتخصصون في يوم التمكين بجامعة نورة

فعالية "يوم التمكين" بجامعة الأميرة نورة
الفعالية لدعم الطالبات والحريات وتأهيلهن لسوق العمل

لدعم الطالبات والخريجات وتأهيلهن للالتحاق بسوق العمل ومساعدتهن للحصول على أفضل الفرص الوظيفية، وتحقيق طموحاتهن المهنية، نظمت جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن ممثلة بمركز الإرشاد المهني والدعم الوظيفي، فعالية يوم التمكين، وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء الموافق 28-29/1/1440هـ، في مقر مركز المؤتمرات بالجامعة.
واشتملت الفعالية على جلسات إرشادية فردية للمشارِكات مع أحد المُمكّنين، مدة كلٍّ منها نصف ساعة، بهدف رفع مستوى الوعي بالذات ومستوى التحفيز لدى المشاركات، وتعريفهن بالأدوات اللازمة لتحديد خطواتهن المهنية المقبلة والتخطيط لمسار واضح يقودهن نحو النجاح، إضافة إلى تمكين المشاركات من اتخاذ القرارات المهنية المناسبة والإعداد لها لزيادة فرص النجاح والتقدم والتطور وتحقيق التوافق المهني.
كما استضاف المركز ما يقارب 26 مُرشِدًا ومُدرِّبًا لتنفيذ الجلسات الإرشادية، وعددًا من الخبراء والمتخصصين في مجال التمكين والتطوير المهني والموارد البشرية والمجالات الأخرى ذات العلاقة، لتقديم محاضرات كُبرى ضمن يومي الفعالية، حيث يعقد في اليوم الأول للفعالية، الدكتور ياسر بن عبد الكريم بكار، محاضرة بعنوان: (أهم خمسة أسئلة حول حياتك المهنية بعد التخرج)، كما يشارك كلٌّ من الدكتور عبد الرحمن بن ناصر الخريف، والدكتور يوسف بن إبراهيم النملة، في جلسة حوارية حول (تحديات سوق العمل، هل نحن مستعدون لها)، وفي اليوم الثاني تستضيف الفعالية الدكتورة غادة بنت عبد الرحمن العريفي في محاضرة بعنوان (بناء العلاقات المهنية طريقك إلى النجاح)، وتُختتم الفعالية بمحاضرة للدكتور خالد بن سليمان الراجحي بعنوان (خطوة أخرى قد تكفي).
وفي هذا الصدد أوضحت مديرة مركز الإرشاد المهني والدعم الوظيفي، الدكتورة نورة بنت عبد الرحمن المطرفي، أن المركز يسعى من خلال تنظيم مثل هذه الفعالية إلى تجسيد رسالة الجامعة الهادفة إلى رفع مُستوى الوعي المهني لدى الطالبات، ومساعدتهن على اتخاذ القرارات المهنية الذكية، وتحديد توجهاتها في ظل الفرص الوظيفية المتاحة في سوق العمل.
الجدير بالذكر أن مركز الإرشاد المهني والدعم الوظيفي هو الجهة المتخصصة في تهيئة طالبات وخريجات جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، للانخراط في الميدان العملي، ومساعدتهن على الإعداد والتخطيط له مبكرًا، واتخاذ أفضل القرارات بما يدعم المساهمة في بناء المجتمع تماشيًا مع رؤية المملكة 2030.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X