أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

"الشارقة السينمائي للطفل" يثري خيال الأطفال بأفلام الرسوم المتحركة

من أفلام المهرجان
من أفلام المهرجان
من أفلام المهرجان
من أفلام المهرجان
يستضيف مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل في دورته السادسة، في ثالث أيام المهرجان 16 أكتوبر الجاري، باقة منوعة من أفلام الرسوم المتحركة القصيرة، التي تحاكي خيال الأطفال وتلامس مشاعرهم. ويعرض المهرجان خلال الفترة الصباحية، الأفلام التالية:

الخوف للمخرج، بابلو مونوز
يتناول الفيلم قصة طائر أزرق ينتظر لحظة الفرار من قفصه النحاسي، الذي ترك مفتوحاً، متأملاً تحقيق حلمه والخروج نحو ذلك المتسع الفسيح، حيث يفرد جناحيه ويقفز وملؤه الثقة نحو بوابة القفص متقدماً بعزيمة وإصرار نحو الخروج ومن ثم يقوم بما لم يكن متوقعا منه.

السحابة والحوت للمخرجة أليونا توميلوفا
يروي قصة سحابة تطفو فوق المدينة متنقلة بين ناطحات السحاب إلى أن تصل إلى المحيط، حيث كان أحد الحيتان يعوم في المياه الزرقاء. وبينما تحرك فضول كل منهما تجاه الآخر، وأخذا يلعبان، اقتحم مركب هائل المشهد وقذف بالحوت نحو صخرة قريبة، وبعدها شعرت السحابة بذعر كبير، وحاولت مساعدة الحوت للتخلص من تلك الورطة، ونظرت إلى المحيط فلمعت في ذهنها فكرة مذهلة للتخلص من ذلك المأزق.

النجوم للمخرج ولد هان تشانغ
يتناول قصة تعاون فتاة مع جدها كل مساء لنصب منصة في الشارع يبيعان عليها نجوماً متلألئة، وتعود تلك النجوم بالضوء على المدينة مزودة مصابيح الشارع بالطاقة. ولكن ذات مساء فرغ مخزون الفتاة والجد من النجوم، وبالتالي توجب على الحفيدة الصغيرة أن تنطلق في مركب صغير إلى البحر سعيا لاصطياد المزيد من النجوم، وبينما كانت الفتاة تهم بالعودة مع المخزون الجديد هبت عاصفة هوجاء سحقت النجوم، وهنا بات على الجد والحفيدة البحث عن طريقة أخرى لإنارة المدينة.

زارا والاخرون للمخرج نيلس جوهان
تتحدث القصة عن فتاة تعيش مع والديها وشقيقها الصغير في كوخ العائلة الأحمر المتألق، ولكن على خلاف ما يظنه المشاهد، هم ليسوا عائلة عادية لأنهم مصابون بالرعاف فتنزف أنوفهم بشكل تلقائي، كما أن والد زارا يشتهر بمزاحه السمج ونكاته الغريبة. انتشرت الشائعات في البلدة عن السلوك الغريب الي تنتهجه العائلة، الأمر الذي يدخل الحزن إلى قلب زارا التي يتحاشاها أصدقاؤها في المدرسة كما أنهم توقفوا عن زيارتها واللعب معها إلى حين تأتي صديقتها جايدا ويقدم لها والدها أدمغة غوريلا على العشاء، فهل هذه مزحة من مزحاته السمجة؟ أم أنها دليل دامغ على مصداقية السمعة الغريبة التي تلتصق بالعائلة؟

الوحش الأسود للمخرجة ريحانة كافوش
يسرد الفيلم حكاية المرأة المسنة التي كانت تعيش وحيدة إلى أن تأخذ الأمور منعطفاً آخر حين كانت جالسة على شاطئ البحر فإذا بها تلمح جسماً غريباً يسبح في المياه، وفجأة عصفت بها الرياح ودفعتها إلى أعماق البحر، لتجد نفسها محاطة بشتى أشكال الحياة الطبيعية الجميلة والزاهية الألوان في البحر، حتى جاء مخلوق أكثر ضخامة ليعيد توحيدها مع الساحل ويدفع بها بعيداً عن وحدتها.

الهرة الصغيرة للمخرج اليكسي زاميسلوف
يقدم قصة الجرو فاسيلي، والهرة الصغيرة بولكا، حيث كانا عالقين معاً تحت الثلوج المتساقطة على مدينة فورونيج الروسية، وأخذا يندبان حظهما العاثر نتيجة البرد القارس ويعبّران عن أشواقهما للشمس الدافئة، وعندئذ لجأت صديقتهما أنثى الغراب إلى السحر الذي تتقنه لتنقلهما إلى مكان لا يفارقه فصل الصيف، وهنا واجهتهما الكثير من التحديات بدءاً من التماسيح الجائعة وأسماك القرش وغيرها الكثير، فهل سيقررا البقاء والتأقلم مع المكان، أما أنهما سيحزمان أمتعتهما ويعودا إلى الوطن.
وتتناول العروض الأخرى أفلام من فئة الأفلام القصيرة والأفلام من صنع الطلبة والأفلام من صنع الأطفال وتستمر العروض من الـ9:15 صباحًا حتى الـ12:15 ظهرًا ومن الـ5:00 مساءً حتى الـ8:00 مساءً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X