فن ومشاهير /أخبار المشاهير

مهرجان «المسرحيون بالعيد» يكرّم الرواد والشباب وهيا عبدالسلام وهنادي الكندري وشيلاء سبت أبرز الغائبين

هيفاء عادل تتوسط الشيخ دعيج ونايف الشمري
مدير المهرجان نايف الشمري
صالح الراشد ومحبة الأطفال المكرمين
شجون محاطة بدانة العليان ودافي
تكريم عبدالله هيثم
تكريم خالد الصراف
تكريم أحمد بن حسين
ابتسامة لعدسة "سيدتي" من هيفاء عادل
تكريم عبدالرحمن الفهد
تكريم ليلى الرندي
الحضور يجمعهم دقيقة صمت للفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا
الشيخ دعيج الخليفة ونايف الشمري يكرمان عبدالرحمن العقل
شجون وهيفاء عادل تجمعهنا صداقة متينة
تكريم عبدالله عبدالرضا
فهد العرادي
تكريم رتاج العلي
الأطفال المكرمون
تكريم ملاك
تكريم هند البلوشي
تكريم رهف العنزي
تكريم غرور صفر
شجون مع استعراضيي مسرحيتها
تكريم عبدالرحمن حسين
تكريم عبدالله الحمادي
تكريم الموزع الموسيقي دافي
تكريم الكاتب عثمان الشطي
تكريم عبدالله عبدالعزيز المسلم
هيفاء عادل ومرام وهند البلوشي
تكريم مرام البلوشي
تكريم شجون الهاجري
تكريم بدر العطوان
الدكتورة خلود وزوجها أمين
الشيخ دعيج الخليفة مع عبدالرحمن العقل ونايف الشمري

أُسدل الستار عن النسخة السادسة من مهرجان «المسرحيون في العيد» في الكويت لتكريم أفضل الشخصيات الفنية، ممن قدموا وشاركوا خلال فترتَيْ عيد الفطر وعيد الأضحى أعمالاً مسرحية لاقت استحسان الجمهور. المهرجان أُقيم برعاية الشيخ دعيج الخليفة وإدارة الزميل نايف الشمري، في فندق النخيل وسط حضور كبير من الفنانين والإعلاميين والمهتمين بالحركة الفنية.

انطلق الحفل وأبرز ما ميزه هذا العام هو التنظيم الجيد والتنسيق الواضح بكلمة لمدير المهرجان الزميل نايف الشمري الذي شكر فيها راعي المهرجان ورعاة الحفل، كما خص بالشكر دور الصحافة والإعلام وعلى رأسهم مجلة «سيدتي» الحاضرة دائماً سواء فنياً أو ثقافياً أو اجتماعياً. هنّأ الشمري جميع الفنانين الذين تميزوا بأعمالهم المسرحية، مؤكداً أن الهدف الأساسي من المهرجان هو دعم وتشجيع الفنانين الشباب الذين أبدعوا في إيصال أعمال وأدوار أحبها الجمهور، وموضحاً أن التصويت كان يعتمد في الدورات السابقة على التصويت من خلال الرسائل النصية الـ SMS ولكن ظهور ثورة «السوشيال ميديا»، جعل التصويت من خلال هذه المواقع، بالإضافة إلى تكريم بعض مشاهير «السوشيال ميديا» في هذه النسخة.

تكريم الفنانين

قدم فقرات المهرجان الإعلامي صالح الراشد الذي رحب بالحضور وبدأها بتكريم النجوم وتحديداً الفنانة هيفاء عادل عن مسرحية «موجب»، كأفضل ممثلة دور أول وعن مسرحية «بالغلط». كذلك تم تكريم الفنان عبدالرحمن العقل كأفضل ممثل دور أول عن مسرحية «بالغلط»، كما فاز عن مسرحية «بالغلط» في جائزة أفضل فنان كوميدي شاب عبدالله الحمادي وأفضل مؤلفة لمسرح الكبار مريم القلاف.

ومن عالم التواصل الاجتماعي وبسبب نسبة المشاهدة العالية، تم اختيار فهد العرادي كأفضل شخصية مؤثرة وكذلك الثنائي الذي حقق أكبر شهرة وأعلى مشاهدات في الكويت والخليج د. خلود وزوجها أمين.

كما فازت مسرحية «تومورو» بجائزة أفضل عرض متكامل، وقد حصلت على نصيب الأسد من ناحية عدد المكرمين وهم كالتالي:

أفضل ممثلة دور أول شجون الهاجري وأفضل ممثل شاب عبدالله عبدالرضا وأفضل فنانة واعدة الطفلة رهف العنزي وأفضل ممثل دور ثاني محمد السعد بالإضافة إلى جائزة تشجيعية للطفلة ليلى الرندي والطفل بدر العطوان وجائزة أفضل مخرج منفذ عبدالرحمن حسين وأفضل أزياء لزينب دشتي وأفضل مؤثرات موسيقية للشاب «دافي».

وعن تكريم مسرحية «المستذئبون»، فاز عبدالله عبدالعزيز المسلم كأفضل منتج شاب، لكن سُجّل غياب أبرز أبطالها وعلى رأسهم الثنائي هيا عبدالسلام وفؤاد علي.

وعن مسرحية «ناني»، فاز أفضل ممثل دور شاب عبدالله هيثم وأفضل ممثلة واعدة الطفلة رهف محمد وجائزة تشجيعية للطفلة جنى الفيلكاوي وأفضل مخرج محمد جمال الشطي.

وعن مسرحية «دريمز»، حصل شملان هاني النصار على جائزة أفضل مخرج ورتاج العلي على أفضل ممثلة واعدة وخالد الصراف على جائزة أفضل ممثل واعد. وأًيضاً لاحظنا غياب هنادي الكندري وزوجها محمد الحداد عن حضور التكريم. هذا وقد أكد لنا مدير المهرجان نايف الشمري حضورهما، ولكن ربما طرأ أمر ما حال دون وجودهما في المهرجان.

وعن مسرحية «مموانا»، تسلّمت جائزة أفضل ممثلة واعدة، الطفلة غرور صفر وجائزة أفضل ممثل واعد الطفل أحمد بن حسين.

أما مسرحية «للحريم فقط»، فقد فازت أفضل فنانة كوميدية النجمة مرام البلوشي وأفضل ممثلة دور أول النجمة هند البلوشي وأفضل ممثلة واعدة الطفلة ملك أبوزيد بالإضافة إلى أفضل مدير إنتاج المنتج سلطان شاهر.

وعن مسرحية «القطاوة»، فاز بأفضل ممثل دور أول ناصر عباس وأفضل مؤلف عثمان الشطي وأفضل ممثل دور ثاني ناصر الدوسري.

وعن مسرحية «فولتا»، تم تكريم أفضل ممثل دور أول الفنان السعودي أحمد الحسن.

وعن مسرحية «ذا كينغ»، فاز بجائزة أفضل فنان شاب عبدالرحمن الفهد وأفضل ممثلة واعدة سارة العنزي. وبرغم عدم تمكنها من الحضور، فازت شيلاء سبت بجائزة أفضل فنانة خليجية عن مسرحية «ذا كينغ».

لقاءات وتصريحات لـ «سيدتي»

صرح الفنان عبدالرحمن العقل أنه سعيد للغاية بتكريمه هذا العام كأفضل فنان عن دوره في مسرحية «بالغلط» وأن هذا التكريم بمثابة شهادة تقدير لأي فنان يدفعه نحو تقديم المزيد من الإبداع والمشاركات الجميلة. وأضاف: «اجتهدنا مع زملائي في المسرحية وكان أحد أسباب نجاحها هو كمية الرسائل المباشرة وغير المباشرة التي يسعى الجمهور لها. أقصد أنه يسعى إلى زمن المسرح الهادف الجميل». هذا وقد فاجأنا العقل بهذا الخبر الحصري وهو عودة مسرحية «انتخبوا أم علي» في جزئها الثاني وهي من تأليفه وإنتاجه، ليتم عرضها في عيد الفطر القادم إلى جانب غالبية «الكاست» الذي شارك في جزئها الأول. وعن عمله الدرامي الجديد، تحدث العقل: «مسلسل «الحزرة»، عمل من إنتاجي يعتمد على الكوميديا كخط عام للأحداث التي تطرح عدداً من القضايا الاجتماعية والقصص الحياتية، عبر حلقات متصلة منفصلة يشارك فيها 24 فناناً كويتياً من خيرة الفنانين». وأضاف: «عادة ما يحب المشاهد، إلى جانب الأعمال الدرامية الجادة والحياة اليومية التي نعيشها بكل ما فيها من ضغوطات، متابعة أعمال وإن كان فيها محاكاة لواقعنا، أن تكون الكوميديا حاضرة للتخفيف من وطأة الضغط النفسي.

عبّرت الفنانة هند البلوشي عن سعادتها بأجواء المهرجان، معتبرةً أن التكريم دفعة إلى الأمام وإضافة لأي فنان لتقديم الأفضل. هند فازت عن فئة أفضل ممثلة دور أول عن مسرحية «للحريم فقط». وعن جديدها الفني، قالت: «بعد نجاح سينغل «مستفز» الذي أشاد به الكثيرون من النقاد والجمهور، حالياً أنا في طور التحضيرات والتجهيزات لتقديم سينغل آخر بروح جديدة». وأضافت: «درامياً، أقراً حالياً نصين جديدين. نص تراثي من العيار الثقيل والعمل الآخر هو من إنتاج شركة فروغي للفنان طارق العلي وأستعد لتصويره قريباً». ووجهت هند البلوشي رسالة إلى من ينتقدها، قائلةً: «هل أنتم مستعدون لاستفزاز جديد»؟

أما الفنانة شجون الهاجري فخصتنا بهذا اللقاء وأبرز ما جاء فيه: إنها في قمة الفرح لنجاح مسرحيتها الاستعراضية «تومورو» والتي حازت على تكريم أفضل فنانة من خلالها، خصوصاً أن هذا النجاح يضعها أمام مسؤولية كبيرة بالنسبة إلى ما تختار تقديمه من أعمال

جديدة لا سيما أنها في حال من النشاط بعد نجاح أعمالها الأخيرة في الموسم الرمضاني السابق. وكشفت شجون عن توقيعها على عملين جديدين يجمعانها بالأب الروحي وفق ما وصفته، الفنان والمنتج باسم عبدالأمير، لكنها لم تكشف عن «الكاست» أو وقت عرضهما. أما عن دقيقة الصمت التي طلبتها من الحضور، فقالت شجون: «أقل ما يمكننا أن نقدمه للراحل الفقيد الفنان عبدالحسين عبدالرضا، وكنت أتمنى أن يراني وأن يبدي رأيه بي. فهو من رواد المسرح وشخص مختلف لن يتكرر. سأستمر في العمل مع أكبر شركة للإنتاج في الخليج العربي شركة مركز الفنون».

ذهبت جائزة أفضل مؤثر في «السوشيال ميديا» هذا العام أيضاً إلى فهد العرادي، الذي لم يُخفِ سعادته البالغة بعد تكريمه كأفضل مؤثر في «السوشيال ميديا» في الكويت. وقال لـ«سيدتي»: «حقيقة سعادتي كبيرة بعد هذه المناسبة والتي أعتبرها من النوادر أن تحصل ولأول مرة أشاهدها أنا شخصياً، إذ يأتي التكريم من جانب مهرجان ناجح وممتد لأكثر من ستة أعوام». وعن قوة تأثيره في «السوشيال ميديا»، أضاف العرادي: «لقد تعرضت لهجوم عنيف من الكثيرين عند حصولي على الجائزة في العام المنصرم ولا أعرف لماذا. واليوم أقولها وكلّي فخر وبشكل حصري لكم إنه خلال أيام، سيتم تكريمي من جانب شركة سناب شات الأم كأفضل مؤثر عربي. وهذا التكريم سيغلق الكثير من الأفواه والأقلام المرتزقة».

أما الفنانة رهف العنزي التي حصلت على جائزة أفضل ممثلة واعدة عن دورها في مسرحية «تومورو»، فقالت لــ«سيدتي»: «فخر كبير لي أن أكون بصحبة هذه الكوكبة من النجوم المكرمين. لقد اجتهدنا بالفعل في المسرحية. وأنا سعيدة للغاية لنيل هذه الجائزة وأعتبرها إضافة ودافعاً كبيرين لي. فقد كانت تجربة جديدة لي أن أقف إلى جانب نجمة الشباب الأولى شجون التي تعلمت منها الكثير. كانت أجواء المسرحية مفعمة بالتناغم والحيوية من ناحية الاستعراض والتدريبات المكثفة ولله الحمد كل من حضرها أثنى عليها».

الفنان والمنتج عبدالله عبدالرضا الذي حقق بدوره جائزة أفضل ممثل دور أول عن مسرحية «تومورو»، أوضح لـ«سيدتي» أن شركة «مركز الفنون للإنتاج الفني والمسرحي قد كسبت الرهان والتحدي. وهذا جزء بسيط من مشاريعنا وأعمالنا المستقبلية»، مضيفاً: «قدمنا مسرحية أطفال هادفة في الفكر والمضمون، كما أننا حرصنا كل الحرص من خلال الإنتاجات المقبلة لمركز فنون أن نركز على المضي قدماً في نفس خطى جدي الراحل الفنان العملاق عبدالحسين عبدالرضا». وتابع عبدالله: «المسرحية كانت ضخمة إنتاجياً، إذ بذلنا جهوداً كبيرة كي تظهر بالشكل الفني المطلوب والذي تفاجأ به الجمهور».

من جانب آخر، يعيش عبدالله عبد الرضا حالة من الفرح بعد أصداء نجاح دوره في المسلسل الرمضاني «سموم المعزب 2»، مؤكداً أنه قدم من خلال هذا العمل دوراً مختلفاً.

أعربت الطفلة الفنانة رتاج العلي التي تتمتع بقبول كبير من جانب الجمهور، والتي نالت جائزة أفضل فنانة واعدة عن دورها في مسرحية «أحلام» عن سعادتها في الدور الذي لعبته، خصوصاً أن المسرحية حصلت على شعبية كبيرة في الكويت من ناحية الاستعراض والموسيقى. وأضافت أنها دخلت دورة عمل مكثفة من ناحية التدريبات والاستعراض لتظهر المسرحية بهذا التشويق والنجاح، معتبرةً أن مشاركتها الفنانة هنادي الكندري التي لا تبخل عليها بأي معلومة أو نصيحة، من سعادة حظها .

لقاءات وتصريحات لـ «سيدتي»

أجواء وكواليس

| أجواء التنظيم والتنسيق كانت لافتة من ناحية الإضاءة والمسرح والصوت.

| حرصت الفنانة هند البلوشي على الحضور برغم مظاهر التعب والإرهاق التي كانت واضحة عليها.

| حرص الفنانون على التقاط الصور التذكارية مع الفنانة هيفاء عادل تقديراً لما قدمته للحركة الفنية في الكويت.

| امتنعت هيفاء عادل عن إجراء المقابلات واكتفت بأخذ الصور مع الصحافة والقنوات.

| الفنانة مرام البلوشي حضرت متأخرة وبسؤالنا عن السبب قالت «كله من الصالون»، فقد تأخرت بسبب الماكياج.

| الفنانة شجون كانت أيقونة المهرجان دون منازع، فقد حرصت على إلقاء التحية والسلام على جميع الحضور من الفنانين.

| الفنان عبدالرحمن العقل كان من أول الحضور وهذه ميزة رائعة في احترام الوقت.

| حضور جميع كاست مسرحية «تومورو» من فنانين واستعراضيين، مما أكد لنا أن شجون نجمة لا يُستهان بها.

| كانت هناك دقيقة صمت للراحل عبدالحسين عبدالرضا طلبتها شجون من الحضور. وهذا أقل شيء ممكن تقديمه لهامة فنية كبيرة فنشكرها على هذا النبل والوفاء.

| نجم «السوشيال ميديا» فهد العرادي رفض إجراء مقابلات مع الإعلام ولكنه تراجع عند طلب «سيدتي».

| اللافت في المهرجان، غياب غالبية الفنانين المشاركين في مسرحيات العيد، وبالتالي همس البعض إلى أن هذا الغياب يجب أن يدفع مدير المهرجان إلى الحرص على مشاركتهم في الدورات القادمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X