أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حكاية تقييد شابين في عامود إنارة.. ودور الفيسبوك في الحادث!

تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك واقعة تقييد لصين وتوثيقهما بعامود إنارة، من قبل أهالي قرية توريل في محافظة الدقهلية، وساهم تداول تلك الواقعة على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي في تحرك الشرطة في فحص الواقعة، وإلقاء القبض على أطراف الواقعة وإحالتهما إلى النيابة العامة لمباشرة تحقيقاتها معهما.
تفاصيل الواقعة كشفتها مباحث الدقهلية بعد ورود بلاغ إلى قسم «شرطة ثان» المنصورة بالدقهلية، بالإمساك بـ«لصين» بمنطقة توريل بدائرة القسم، وبالانتقال والفحص تبين استيلاء شابين على هاتف محمول من إحدى السيدات أثناء سيرها، فاستغاثت بالأهالي؛ حيث تمكنوا من ضبطهما، وربطهما بأحد أعمدة الإنارة، وعقب حصولهم على الهاتف المسروق أطلقوا سراحهما؛ لرغبة المجني عليها في عدم اتخاذ أي إجراء حيالهما،
وتداولت إحدى الصفحات بموقع التواصل الاجتماعي، «فيس بوك»، مقطع فيديو بشأن الواقعة؛ حيث تم تشكيل فريق بحث بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بالدقهلية، أسفرت جهوده عن تحديد وضبط المتهمين، وهما كل من «محمد.م» مقيم بدائرة مركز شرطة طلخا، و« محمد.أ» مقيم بحافظة القاهرة.
وبمواجهة المتهمين اعترفا بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه، وقيام الأهالي بإطلاق سراحهما عقب تصويرهما، وإعادة الهاتف إلى مالكته، وتم ضبط القائمين بتوثيق المتهمين بعمود الإنارة، وهم«محمود.ف»، 22 سنة، خفير خصوصي ومقيم بمنطقة توريل بمحافظة الدقهلية، و«السيد.ع»، 18 سنة منجد، و«محمد.ف»، 35 سنة عامل، و«فتحي.ع»، 19 سنة مكوجي، و«شريف.أ.م»، 19 سنة منجد، مقيمين بدائرة مركز شرطة المنصورة، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم للواقعة على النحو المشار إليه.
وقررت النيابة حبس جميع المتهمين على ذمة التحقيقات التي تجريها النيابة مع اللصين بتهمة السرقة بالإكراه، ونسبت النيابة إلى أهالي القرية تهمة تعذيب المتهمين والتشهير بهما، والتغاضي عن تحرير محاضر بالواقعة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X