فن ومشاهير /مشاهير العالم

هارفي واينستين إلى الواجهة من جديد... وفضيحة جنسية

هارفي واينستين
هارفي واينستين
هارفي واينستين
هارفي واينستين

بعد أن تصدّر الأخبار وعناوين الصحف لأشهر عديدة، على إثر انكشاف فضيحة الاعتداءات الجنسية الموجهة له في تشرين الأول/أكتوبر عام 2017، حيث أكدت أكثر من 80 امرأة، بينهنّ نجمات مثل أنجلينا جولي، وغوينيث بالترو، وسلمى حايك، أنهنّ تعرّضنَ للاعتداء الجنسي منه، عاد المخرج العالمي هارفي واينستين Harvey Weinstein إلى الواجهة من جديد.
فقد اتهمت امرأة، أطلقت على نفسها اسم Jane Doe المخرج، بالاعتداء عليها جنسيًّا عندما كانت في سن السادسة عشرة من عمرها، وفق ما جاء في نص الدعوى التي قُدّمت ضده الأربعاء المنصرم في 31 أكتوبر 2018.
وذكرت الضحية أنها التقت واينستين في أيلول/سبتمبر عام 2000 في نيويورك، بعد أن انتقلت إلى الولايات المتحدة للدخول في مجال التمثيل السينمائي، وأخبرته حينها أنها في عمر الـ16 وأنها ترغب في خوض مجال التمثيل، فعرض عليها الغداء لينتهي بها الأمر في شقته في حي سوهو.

نجم فرنسي متهم بالإغتصاب.. والضحية ممثلة!


وأضافت الضحية، أنها عادت والتقت المخرج المتهم بالكثير من تهم التحرش الجنسي مرات عدة، آخرها في العام 2011.
وقد منحها واينستين دورًا صغيرًا في فيلم "ذي ناني دياريز" عام 2007، كما وأمّن لها تواصلًا مع برنامج تلفزيون الواقع "Project Runway ". غير أنه استمر بالتحرش بها إلى درجة أنها وبحسب ما صرحت، عانت الاكتئاب وفقدان الشهية المَرَضي.
يشار إلى أنّ محامي النجم الأمريكي هارفي واينستين، كان قد أعلن في آخر جلسة للمنتج، أنّ موكله أنكر اتهامات بالاغتصاب والاعتداء الجنسي، وقال إنه غير مذنب في أول قضيتين ضد المنتج الشهير، تُنظران أمام المحاكم، منذ أن واجه العديد من الاتهامات العام الماضي.

هارفي واينستين يغادر المحكمة وينفي اتهامات بالاغتصاب والاعتداء الجنسي!


واتهمت أكثر من 70 امرأة، واينستين، المشارك في تأسيس شركة "ميراماكس فيلم" للإنتاج السينمائي، بسوء السلوك الجنسي، بما في ذلك الاغتصاب، ويرجع تاريخ بعض الوقائع المتهم فيها لأكثر من 20 عامًا.
وأعطت الاتهامات دفعة لحركة (#مي تو) التي شهدت توجيه مئات النساء، اتهامات علنية لرجال ذوي نفوذ في قطاعات الأعمال، والحكومة، والترفيه، بتحرش واعتداءات جنسية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X