أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

إنسانية سائح أجنبي بالمغرب تحوله إلى بطل

جبال أزيلال
من المنطقة
السائح الأجنبي وهو يحمل السيدة الحامل رفقة بعض سكان القرية
السائح الأجنبي

تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" صورة لسائح أجنبي وهو يحمل على كتفه نعش امرأة حامل داهمها المخاض في أجواء مناخية صعبة.

سكان القرية لم يجدوا سيارة إسعاف تحملها إلى المستشفى، ما جعلهم يضطرون إلى حملها على أكتافهم.

وتعود هذه الواقعة إلى يوم الأحد الماضي (28 أكتوبر)، عندما تخلى السائح عن هوايته في تسلق الجبال، ليساعد السكان في نقل الحامل، قرابة الساعتين، على الأكتاف، وسيراً على الأقدام، من منطقة تاغيا  نواحي "أزيلال" وسط المغرب إلى زاوية "أحنصال"، في أجواء باردة ومسالك وعرة.

وسار السائح رفقة السكان إلى أن عثروا على سيارة نقلت المرأة الحامل صوب مركز للتوليد في أزيلال.

وأشاد المدونون بالعمل الذي قام به السائح الأجنبي واعتبروه "موقفاً إنسانياً يُحسب له"، مقدمين له الشكر والامتنان على موقفه النبيل.

من جهة أخرى، اعتبر النشطاء أن "الصور توثيق لمعاناة المرضى والحوامل في المناطق النائية في طريقهم إلى المستشفى"، وتساءل معلقون "أين هو وزير الصحة؟ ألم يرَ هذه الصور التي تكرس لمعاناة مغاربة المغرب العميق مع الخدمات الصحية؟".

واعتبر العديد من النشطاء أن قضية الصحة في المغرب، إشكالية منظومة بأكملها، تحتاج إلى تشخيص أماكن العطب على مختلف المستويات، من التكوين الطبي والبنية الصحية المؤسساتية، إلى السياسات والقوانين المتبعة في القطاع الصحي، فضلاً عن توفير البيئة السليمة، للوصول إلى مستوى تقديم خدمات صحية تليق بالمواطنين.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X