سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

ما سر ارتداء "كيت" و"ميغان" فساتين قصيرة أثناء الحمل؟

فاجأت دوقة ساسيكس ميغان ماركل زوجة الأمير هاري، متابعيها بظهورها بفستان أقصر مما اعتادت على ارتدائه منذ أن أصبحت فرداً من العائلة البريطانية المالكة، وذلك خلال زيارتها الملكية إلى نيوزيلندا مع الأمير هاري.
ووفقاً لخبير في ملابس الحمل والأمومة، فإن هناك سبباً معيناً يدفع كلا من دوقة ساسيكس ميغان ماركل، ودوقة كامبريدج كيت ميدلتون، إلى ارتداء الفساتين القصيرة خلال فترة الحمل.
وعلى الرغم من أن حمل ميغان غير واضح بعد بشكل كبير، حيث إن بطنها ما زال صغيراً، إلا أن الدوقة بدأت بارتداء أزياء تبرز ساقيها أكثر مما هو معتاد، خلال جولاتها الملكية.
ووفقا لـ"سيسيل ريناود" مؤسسة العلامة التجارية "Seraphine" المفضلة لدى كيت ميدلتون أثناء الحمل، فإن هناك سبباً معيناً وراء اختيار ميغان الآن لفساتين أقصر، تماماً مثلما فعلت دوقة ساسيكس عندما كانت حاملاً بكل من الأمير جورج والأميرة شارلوت والأمير لويس.
وتقول الخبيرة ريناود إن تعمد إظهار الساقين والذراعين أثناء الحمل هو بمثابة "خدعة جيدة" لإضفاء توازن على شكل جسم الحامل، وخاصة مع بدء بروز بطنها.
وقد أثارت ميغان أثناء قيامها بجولتها الملكية في نيوزيلندا، الجدل بسبب ارتدائها فستاناً أسود قصيراً، حيث ادعى الكثيرون أنها تخترق التقاليد الملكية، ولكن على العكس تماماً، فقد أوضحت الخبيرة ريناود أن هناك فريقاً كاملاً خاصاً يهتم بإطلالات دوقة ساسيكس وبأزيائها، وهذا ما يعني بأن القصر الملكي ضالع للغاية بما ترتديه الدوقة، لذا فإنه لا يوجد أي تقليل من الاحترام أو خرق للقواعد الملكية.
وكان القصر الملكي أعلن عن حمل ميغان قبل بدء جولتها مع الأمير هاري، التي امتدت لـ 16 يوماً في المحيط الهادئ، حيث سيستقبل قصر كينغستون طفلاً ملكياً جديداً في ربيع 2019.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X