صحة ورشاقة /الصحة العامة

اليوم العالمي للسكري: الوقاية والكشف المبكر عاملان أساسيان

مرض السكري
المشاركون في الحملة

أظهرت أحدث الدراسات والإحصائيات في لبنان، زيادة الإصابة بمرض السكري بنسبة 14%، ومن أسباب هذه الظاهرة النمو في عدد ونسبة كبار السن في المجتمع، وتغير نمط الحياة، ولا سيما العادات الغذائية وما ينتج عنها من فرط الوزن والسمنة، بالإضافة الى الخمول البدني.

لمناسبة اليوم العالمي للسكري والذي يُصادف في الرابع عشر من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من كل عام، وتحت رعاية وزير الصحة العامة غسان حاصباني، ممثلا بمدير البرنامج الوطني للسكري الدكتور أكرم شتي، أطلقت وزارة الصحة العامة في لبنان الحملة الوطنية للكشف المبكر عن مرض السكري، والتي أتت تحت شعار "بتكة، بتربح سنين"، بحضور ممثلين عن الجمعية اللبنانية لأطباء الغدد والسكري ومركز الرعاية الدائمة ونقابة الممرضين والممرضات، وحشد من المتخصصين وأهل الصحافة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


وأبرز ما جاء في كلمات الحملة الآتي:
_ أهمية التثقيف وزيادة الوعي للحدّ من ازدياد نسب الإصابة بالسكري ومن المضاعفات المزمنة المرتبطة به وهي: الجلطات الدماغية، تضخم عضلة القلب، عجز الكلى، تلف شبكة العين، بتر الأطراف السفلى، وغيرها من المضاعفات والتي تؤثر في مجموعها على صحة المريض وحياته، وتقلل من مستوى عمره.
_ السكري يقلل من إنتاجية المريض، والمضاعفات تزيد من التكلفة المادية لعلاجه مما يشكل عبئاً مادياً ثقيلاً عليه وعلى المجتمع وعلى كافة الجهات والمؤسسات الضامنة العامة والخاصة.
_ يمكن لمرضى السكري التعايش مع المرض واستكمال حياتهم على نحو طبيعي عبر إجراء الفحص اليومي، واعتماد الأكل الصحي وممارسة الرياضة والانتظام في أخذ الدواء والمتابعة مع الطبيب لضبط مخزون السكري.
_ أهمية الكشف المبكر عن مرض السكري، من خلال توعية الأفراد وتثقيفهم حول المرض، ومن خلال حملات الكشف المبكر في كافة المناطق ومراكز التسوق، وذلك لشرح أهداف الحملة ولإجراء فحص مباشر لنسبة السكر في الدم.
_ دور الممرض مهم للمساعدة على الكشف المبكر.
_ السكري عبء وطني يجب على جميع المعنيين التكاتف لمواجهته.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


في حين تبقى طرق الوقاية من السكري في اتباع الآتي:
_ الحفاظ على وزن صحي وتجنّب السمنة.
_ ممارسة الرياضة بانتظام (نحو 5 مرات في الأسبوع على الأقل).
_ التركيز على تناول الأغذية الصحية (تلك المعتمدة في نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي)، وتجنّب الوجبات الجاهزة والسريعة الغنية بالدهون والملح والسكر.
_ إجراء فحوص دم دورية للكشف عن مخزون السكري، لا سيما مع وجود تاريخ عائلي للمرض.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X