بلس /أخبار

قبلة على جبين الأم تدفع شاب للانتحار وسط شارع الهرم

انتحار

انتحر شاب في العقد الثالث من العمر داخل سيارة في شارع الهرم، بمحافظة الجيزة، بعد أن ساءت حالته النفسية؛ عقب تقبيل شقيق زوجته جبهة والدته احترامًا لها، لكن الشاب تأثر بذلك الموقف، بحسب تحقيقات جهات التحقيق «الشرطة والنيابة العامة»، فإن المنتحر «هشام. م»، 39 سنة، أطلق الرصاص على نفسه بسلاح ناري كان بحوزته، ما أسفر عن إصابته بطلق ناري في الرأس، وفارق على إثرها الحياة.
وقررت نيابة العمرانية انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان المنتحر؛ لبيان أسباب الوفاة، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث، واستدعت أسرته لسماع أقوالها، وتبيّن من تحقيقات النيابة أن المنتحر تخلص من حياته؛ لأنه «صاحب فكر متشدد في الدين»، وأنه نُقل إلى مستشفى «أم المصريين» في الجيزة لتلقي الإسعافات، لكنه توفي على إثرها.
وانتقلت الشرطة إلى مكان الحادث عقب تلقي الإخطار، وبدأت القوات في استجواب الشهود ومراجعة كاميرات المحلات القريبة من مكان الواقعة، واستدعاء أسرته للوقوف على ملابسات الحادث.
وأفادت التحقيقات بأن شقيق المنتحر كان يجلس بجانبه في السيارة، وقت حدوث الواقعة، وأنه فوجئ بالمنتحر الذي كان يقود السيارة يقف في نفق الهرم، ويمسك بالسلاح الناري، ويطلق الرصاص على نفسه، وأيّد في رواية شقيق المنتحر عدد من شهود العيان في محضر الشرطة.

X