اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

يقتل زميله بطعنة في القلب بسبب «كاب»

وصلة هزار جمعت بين طالبين لكنها انتهت بمقتل أحدهما على يد الآخر بسبب الخلاف على غطاء رأس «كاب»، وبحسب محضر الشرطة فإن الواقعة بدأت عقب خروج الطالبين من المدرسة الثانوية في مدينة النهضة شرق العاصمة القاهرة بتبادل الضرب بالأيدي وتدخلت مجموعة من زملائهما ونجحوا في فض الاشتباك، لكن رواسب الخلاف لم تنته وتربص أحدهما بالآخر وقرر الانتقام من زميله وأخرج المتهم سكينًا من طيات ملابسه وسدد طعنة نافذة في القلب أودت بحياته في الحال.
نشبت المشاجرة بين «باسم وياسر» وسرعان ما سقط المجني عليه «ياسر. أ» 17 سنة جثة هامدة إثر الطعنات القاتلة، وحدثت بعدها حالة من الرعب أصابت الطلاب عقب الجريمة، بينما جلس القاتل بجانب جثة زميله مصابًا بحالة من الذهول حتى وصلت الشرطة وقبضت عليه.
«مكنش قصدي اقتل ياسر صاحبي، بس اللي حصل كانت ساعة شيطان».. بهذه الكلمات اعترف المتهم بقتل صديقه في محضر الشرطة عقب القبض عليه مضيفًا أن الجريمة حدثت بالمصادفة بسبب مشاجرة بينهما على «كاب» رفض المجني عليه إعادته إلى المتهم وعندها نشبت مشاجرة تطورت إلى القتل.
بدأت الواقعة ببلاغ تلقاه قسم شرطة النهضة من الأهالي بوجود مشاجرة بين تلميذين في إحدى المدارس الثانوية، فانتقل رجال المباحث وتم العثور على جثة «ي. أ»، 17 سنة، غارقًا في دمائه، وأثبتت معاينة النيابة العامة ومناظرتها لجثة المجني عليه والكشف الظاهري على الجثة، أنه تلقى طعنات في بطنه، تسببت في خروج أمعائه، وكشفت التحريات أن مشاجرة نشبت بين المجني عليه، وصديقه «ب. م»، 17 سنة، فأحضر المتهم على إثرها مطواة قرن غزال وسدد له طعنات في البطن
أمر اللواء محمود هندي رئيس مباحث قطاع شرق القاهرة، بسرعة ضبط وإحضار المتهم، وألقت دورية أمنية القبض على المتهم الذي أقر بارتكاب الواقعة، وأوضح أن «كاب»، سبب الخلاف بينهما، وقال المتهم، إن المجني عليه ماطله في إعادة «كاب» كان قد استعاره منه، منذ فترة وحينما طالبه به، أخبره بأنه لن يُعيده له مرة أخرى.
وقررت النيابة حبس المتهم على ذمة التحقيقات وانتدبت الطب الشرعي لتشريح جثة المجني عليه لبيان أسباب الوفاة.