أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تقضي أربع سنوات لتطويل أظافرها

شهادة أطول أظافر
«أظافر» إيلينا شيلنكوفا
«إيلينا شيلنكوفا» تعرض أظافرها
«إلينا»

حطمت امرأة الرقم القياسي لتنمية أطول الأظافر في روسيا في محاولة للفوز برهان. وبحسب موقع «ميرور» أمضت «إيلينا شيلنكوفا»، البالغة من العمر 35 عاماً من سانت بترسبرج، أربع سنوات في تربية أظافرها البالغ طولها 12 سم (4. 7 بوصة) من أجل كسب رهان مع صديقة قالت إنها لا تستطيع القيام بذلك، ورفضت «إلينا» السباحة في البحر، أو لعب التنس، أو ارتداء القفازات على الرغم من درجات الحرارة المتجمدة في روسيا لحماية أظافرها، التي تشير إليها باسم «أطفالها»؛ حيث تبلغ أظافرها من العمر أربعة أعوام، وتعتني بها كما تفعل مع الأطفال.
تدعي «إلينا» أنها لا تواجه أي صعوبات في حياتها اليومية، فهي تفعل بعض الأشياء بطريقة مختلفة عن معظم الناس، لكنها تضطر إلى تقديم بعض التضحيات من أجل الحفاظ على طول أظافرها مثل عدم القدرة على السفر إلى البحر وعدم القدرة على السباحة، على الرغم من أنها تحبها، أيضاً طريقتها في الكتابة مختلفة قليلاً، فهي بحاجة مستمرة إلى السيطرة على كل تحركاتها، فيجب أن تفكر مسبقاً عن كل أفعالها وحركاتها وتحاول تجنب الحركات الحادة فالحركات الحادة هي عدوها.
تعانى «إلينا» الآن من الخوف المستمر أن ينكسر أحد أظافرها، وكثيراً ما تحلم بكوابيس أنها تجد أظافرها قصيرة، لذا فهي تستيقظ في حالة ذعر وتدقق أظافرها للتأكد من أنها على ما يرام. ومن أجل التحكم الكامل في أظافرها تتناول أقراص الفيتامين للأظافر والشعر كل ستة أشهر. وتقول «إلينا» إنها عندما تواجه الناس في الشارع فإنها تلاقي ردود فعل إيجابية وأخرى سلبية خاصة من الناس الأكبر سناً، فالبعض يقول لها إنهم رائعون وآخرون يرونها مخيفة بينما يحترمها أشخاص آخرين على صبرها.
لذا تعتبر «إلينا» أظافرها كأنها بطاقة تحقيق شخصية؛ إذ إن الناس يقابلون يومياً عشرات الوجوه، لكنهم لا يرون هذه الأظافر إلا فيها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X