أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مزاد على لعبة للملكة إليزابيث بثمن باهظ جدًا

دمية نادرة للملكة إليزابيث
عناصر أخرى ملكية معروضة للبيع في المزاد
الدمية ومتعلقاتها
الملكة إليزابيث وعمرها 10 سنوات

بحسب موقع «ديلي ميرور»، هل تساءلت يومًا عن نوع اللعب التي اعتادت الملكة إليزابيث اللعب بها وهي طفلة؟ يبدو أنها كانت من أكبر المعجبين بدمية تبدو غريبة، وبغضّ النظر عن اسم الدمية، فإنها ليست واضحة، لكنها تحتوي على معطف أزرق فيروزي، وشعر مجعد أشقر، وعينين زرقاوين.
وقالت «كيري تايلور»، وهي بائعة للأزياء والتحف في المزاد، إن قطعة القماش التي ترتديها العروس تنتمي إلى صاحبة الجلالة عندما كانت أميرة، قبل أن تكون ملكة في ثلاثينيات القرن العشرين، وقالت إنها كانت في التاسعة أو العاشرة من العمر على الأرجح، عندما حصلت على هذه الدمية.
اللعبة عبارة عن دمية «تشاد فالي»، ولها عينان زجاجيتان، ورأس دوار، وجسم مخملي، وأطراف ملتوية.
وتقدّر «كيري» قيمة الدمية بحوالي 800 جنيه إسترليني إلى 1200 جنيه إسترليني، لكنها قالت إنها لن تتفاجأ إذا ما جلبت الدمية المزيد، وأضافت أنه من النادر للغاية أن يأتي أي شيء يخص جلالة الملكة في السوق، فهذه هي المرة الأولى التي تأتي فيها دمية ملكية إلى السوق.
جاءت الدمية إلى «كيري تايلور» للمزادات، من عائلة «كلارا نايت»، التي كانت مربية مملوكة للأميرة إليزابيث وأختها مارجريت. وهي ليست العنصر الوحيد الملكي الذي سيكون جاهزًا للإمساك به، فالمزاد سوف يكون فيه ثلاثة فساتين زهرية، وأشياء أخرى كانت ترتديها الأميرة إليزابيث، والأميرة مارجريت، ستكون متاحة للمزايدة عليها، سيكون هناك أيضًا ثوب «جيرسي» جميل من الحرير الذي ارتدته الأميرة ديانا، حيث قالت عنه «كيري» إنه واحد من أجمل فساتين ديانا، فكله مطرز يدويًا بأحجار الراين والخرز، وتبلغ القيمة التقديرية للثوب، الذي تم شراؤه من متجر لبيع الملابس المستعملة في «هيريفورد» في عام 1994، ما قيمته 60000 إلى 100000 جنيه إسترليني.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X