أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الصين تستقبل أول أطفال معدلين وراثياً بالعالم

تعبيرية

أُعلن في الصين عن قيام أحد الباحثين، بتخليق أول طفل محرّر وراثياً في العالم، وهما طفلتان توأم ولدتا الشهر الحالي.
وقال الباحث جيان كوكي من شنتشن، إنه قام بتغيير الأجنة لسبعة أزواج خلال علاج الخصوبة، نتج عنه حمل واحد حتى الآن، بحسب ما نشرت صحيفة «بلومبرج».
وأوضح أن هدفه لم يكن الشفاء من المرض الوراثي أو الوقاية منه، ولكن الهدف هو القدرة على مقاومة العدوى المحتملة في المستقبل بفيروس نقص المناعة البشرية، وفيروس الإيدز.
كما أشار إلى أن الوالدين المعنيين رفضا الكشف عن هويته أو مقابلتهما.
وقال عالم أمريكي، إنه شارك العمل في الصين، لكن هذا النوع من التحرير الجيني محظور في الولايات المتحدة لأن تغييرات الحمض النووي يمكن أن تمر إلى الأجيال القادمة، وفي ذلك مخاطرة بإلحاق الضرر بالجينات الأخرى. واعترض علماء على هذا الأمر حيث يقول خبير تحرير الجينات في جامعة بنسلفانيا ورئيس تحرير مجلة علم الوراثة، الدكتور كيران موسونورو: «إنه أمر غير معقول، وتجربة على البشر لا يمكن الدفاع عنها أخلاقيًا».
فيما قال رئيس معهد سكريبس للأبحاث في كاليفورنيا الدكتور إريك توبول: «هذا سابق لأوانه للغاية»، «نحن نتعامل مع تعليمات التشغيل للإنسان. إنها صفقة كبيرة».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X