أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مصدر بـ"العمل" يوضح حقيقة تعديل "رسوم المرافقين والفاتورة المجمعة"

وزير العمل

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بفيديو لوزير العمل كان يتحدث من خلاله عن تطورات جديدة بشأن الفواتير المجمعة وضريبة القيمة المضافة، لتبدأ بعدها الشائعات والأخبار العارية عن الصحة بالانتشار، ليقوم مصدر مسؤول في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية أخيرًا بتوضيح الملابسات، وكشف الستار عن الحقيقة؛ حيث بين المصدر بأنّ الفيديو الذي تم تداوله مؤخرًا لوزير العمل والتنمية الاجتماعية "المهندس أحمد الراجحي" الخاص بوجود مستجدات خلال الفترة القادمة تختص بـ"الفاتورة المجمعة" وضريبة القيمة المضافة، وأبناء المرافقين إنما يختص فقط بالجمعيات الخيرية المسجلة تحت مظلة الوزارة، والتي لا تمارس نشاطًا اقتصاديًّا، ويوجد لديها بعض المنشآت غير الاقتصادية".
كما أكد المصدر _وفقًا لعكاظ_ أنّ مقطع الفيديو تم اجتزاؤه من اللقاء المفتوح لوزير العمل بداية الأسبوع الماضي مع عدد من رؤساء وأعضاء مجالس إدارات وأمناء الجمعيات الخيرية في المنطقة الشرقية، موضحًا أنّ الوزارة تبذل جهودها لإعفاء القطاع الثالث من ضريبة القيمة المضافة.
يشار إلى أنّ وزارة العمل كانت قد أعلنت في بيان لها يوم أمس الثلاثاء أنه يتوجب على جميع الجمعيات عند تقديم الطلب استيفاء عدد من المعايير منها: أن يكون لدى المؤسسة الخيرية ترخيص بمزاولة الأنشطة الخيرية من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وأن يكون هدف المؤسسة الخيرية تحقيق منفعة عامة. وبدورها شددت الوزارة على ضرورة أن تتقدم المؤسسة بطلب للتسجيل لدى الهيئة العامة للزكاة والدخل كأشخاص مؤهلين لاسترداد ضريبة المدخلات التي يتحملونها على مشترياتهم من السلع والخدمات غير المرتبطة بالأنشطة الاقتصادية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X