أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

محتال حصل على أحدث الأجهزة دون دفع ثمنها لسنوات عديدة في ماليزيا

قُبض عليه بعد أن شك موظفو الشركة به
احتال على شركات التأمين لسنوات
كان يبيع الأجهزة ويدعي أنها سُرقت
ألقي القبض عليه واعترف بفعلته

رغم أنهم مجرمون وخارجون عن القانون، إلا أن المحتالين بدون أي شكّ أشخاص أذكياء للغاية، ولا يستطيع أي أحد أن يُشكك بالذكاء الذي يمتلكونه، لكنهم قرروا أن يضعوا هذه القدرات الكبيرة في المكان الخطأ، وعند كل مرة يُلقى القبض على أحد هؤلاء المحتالين وتنتشر أخبار جرائمه، يصنع حالة من الدهشة حول كيفية تمكنه من فعل ذلك، وآخر هؤلاء كان محتال ماليزي، خدع شركات التأمين لسنوات طويلة.
وبحسب ما ذكره موقع «روسيا اليوم»، فإن الشرطة الماليزية تمكنت في الآونة الأخيرة، من إلقاء القبض على محتال نجح في خداع إحدى شركات التأمين بطريقة خبيثة للعديد من السنوات، حيث كانت قصته قد بدأت خلال العام 2013، عندما اشترى هاتف «آيفون»، وجهازي «آيباد» و«ماك بوك MacBook»، وقام بالتأمين على تلك الأجهزة الثلاثة في إحدى شركات التأمين المعروفة في البلاد، وبعدها بفترة، توجه الرجل إلى شركة التأمين وادعى أن أحدهم سرق أجهزته، فقامت الشركة بتعويضه بثمنها ليشتري بدلها أجهزة جديدة.
وطوال قرابة الـ5 أعوام، قام هذا الرجل الماليزي المحتال، بتكرار فعتله هذه لعدة مرات، وظل الأمر كذلك حتى بدأ الشكّ يراود الموظفين في شركة التأمين الماليزية بصحة ادعاءاته بسرقة هذه الأجهزة، وعندما أتى هذا العام إلى الشركة، وادعى أنه تعرض للسرقة بأجهزته الثلاث الباهظة الثمن، قامت الشركة على الفور بتقديم شكوى رسمية ضده للشرطة.
وبعد اعتقاله والتحقيق معه، اعترف الرجل بأنه كان يبيع أجهزته المستعملة، ثم يقوم بالتوجه إلى شركة التأمين ويدعي كذباً أن الأجهزة كانت تُسرق منه بهدف أخذ تعويض من الشركة، ثم يعود ويشتري غيرها جديدة وحديثة بأموال التأمين ويبيع أجهزته القديمة، وظل على هذا الحال حتى تمكن الموظفون من كشف حقيقته.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X